اخبار عاجلة
الرئيسية » مقالات » الامتحانات الالكترونية بين جدية التعليم ووعود الاتصالات والكهرباء

الامتحانات الالكترونية بين جدية التعليم ووعود الاتصالات والكهرباء

شبكة عراق الخير : د غالب الدعمي
معالي الوزير المحترم لا أحد من الاسرة التعليمية لا يعرف الافكار التي تبناها سيادتكم لاجل تطوير عجلة التعليم في العراق فالجميع يعرفك ، لكن ارجوك أن تسمع صرختي، لاني لا اشك بفشل الامتحان الالكتروني مع ارتباط نجاحه بوزارات اخرى لاني اعلم ان الوزارات الاخرى لاتفي بوعودها ، واسمح لي أن اضع امامكم بعض عناصر الفشل التي ستواجه هذه التجربة.
اولا: هل تستطيع وزارة التعليم العالي ضمان وصول حزم الانترنت بشكل مريح للطلبة من قبل وزارة الاتصالات، ونحن نعلم أن هذه الوزارة لم تصدق بوعد أو عهد منذ ٢٠٠٣ ولغاية اليوم؛ لذا لايمكن أن نثق بنجاح تجربة تكون وزارة الاتصالات طرفا مهما بنجاحها.
ثانيا: الركن الثاني المهم في المعادلة هو وزارة الكهرباء فلا يمكن اجراء الامتحان من دون توافر الكهرباء وانت تعلم معالي الوزير اننا يفترض أن نصدر الطاقة عام ٢٠١٣ ولكننا لليوم نستورد الكهرباء؛ لذا فأن الثقة بتوافر الكهرباء ربما تشبه الثقة بوعود وزارة الاتصالات
ثالثا: ضعف الجانب التقني لعدد كيير من الطلبة لاسيما طلبة المسائي وبعض الطالبات اللاتي لايستخدمن الانترنت ولايملكن الموبايل اصلا لوجود موانع عائلية.
رابعا: صعوبة ادارة الملف من قبل عدد من التدريسيين لجهل بعضهم في استخدام الانترنت والتقنيات الحديثة
خامسا: عدم قدرة الطالب في اختيار الاجابة المناسبة في الوقت المخصص للاجابة لان تجربة الامتحان الالكتروني جديدة عليهم.
سادسا: عدم مقدرة بعض التدريسيين من وضع اسئلة تكون اجابتها محددة وقاطعة وقد لمست ذلك من تجربتي بإدارة القسم العلمي حتى اني وجدت بعضهم لايعرف حتى الاجابة على اسئلته وهولاء هم مخرجات التعليم من الجامعات غير الرصينة في اوربا الشرقية.
سابعا: واقترح أن يتم اجراء امتحان للطلبة جميعا ويكون من ١٠٠ درجة ونؤديه عن طريق توفير المستلزمات الصحية كاملة ويمكن لنا أن نحقق التباعد عن طريق اجراء ثلاث وجبات للامتحان في اليوم الواحد صباحا ومساء وليلا ونقوم باجراء التعقيم بعد كل امتحان مع تحقيق التباعد الاجتماعي.
معالي الوزير أن اي فكرة لا تنجح من دون توافر عناصر نجاحها ولان عناصر نجاح هذه التجربة بيد وزارة اخرى لم تحقق النجاح منذ سنوات لذا فالحكم بنجاح هذه التجربة ليس مطلقا.
رئيس قسم الصحافة جامعة اهل البيت جامعة اهل البيت