اخبار عاجلة
الرئيسية » اخبار العالم » السفير التركي لن نحتكر المياه على العراق

السفير التركي لن نحتكر المياه على العراق

شبكة عراق الخير :

طمأن السفير التركي لدى بغداد رضا غوناي يوم الأحد بأن بلاده لن تحتكر المياه على العراق ولكن ينبغي أن

يستخدمها بصورة

أمثل، مقترحاً إنشاء المزيد من السدود لحماية البلاد من السيول والفيضانات، وتوفير المياه في مواسم الجفاف.

وقال غوناي في مؤتمر صحفي مشترك مع محافظ نينوى نجم الجبوري خلال زيارته لمدينة الموصل وحضره

مراسل شبكة عراق الخير ، إن “تركيا تهتم بنينوى جداً وتسعى بأن تكون بافضل صورها”، موضحاً أن “سبب

هذا الاهتمام هو جراء ما تعرضت له هذه المدينة من دمار وخراب بسبب داعش”.

واشار إلى أن الموصل تحتاج الى الاستثمار والمستثمرين وهنالك العديد من المستثمرين الذين يمكنهم الاستثمار

هنا، مردفا بالقول: نحن هنا اليوم لنتباحث في المواضيع التجارية والإستثمارية وهناك مختصون في هذا المجال

جاء معي.

اما فيما يخص موضوع المياه قال غوناي، إن هناك تواصلاً كبيراً بين وزير الموارد المائية العراقي والحكومة التركية

، منوهاً إلى أن مذكرة التفاهم التي جرى توقيعها عام 2014 قد بدأ العمل بها وتم تفعيلها خلال الأشهر الماضية.

وأكد السفير التركي أن هناك جفافاً في المنطقة برمتها وليس في العراق فقط والاحتباس الحراري ايضاً موجود.

وتابع غوناي قائلا، إن الحل الأمثل لمواجهة الجفاف هو تحديث منظومات الري ويجب الاستفادة من المياه المتوفرة

في الزراعة، وينبغي إنشاء المزيد من السدود للحماية من السيول في مواسم الأمطار وتوفر المياه في مواسم

الجفاف.

واختتم السفير حديثه بالقول إن، تركيا على تعاون كبير في هذا المجال مع العراق، موضحاً أن تركيا لن تحرم

العراق من نعمة رب العالمين ولن تحتكر المياه على العراقيين، انما تريد ان تستخدم المياه بصورة امثل.

وفي وقت سابق أعلن السفير التركي، علي رضا غوناني، خلال لقاء مع مستشار الأمن القومي العراقي، قاسم

الأعرجي، اليوم السبت، أن رئيس تركيا، رجب طيب أردوغان، ينوي زيارة العراق.

وأفاد مكتب مستشار الأمن القومي العراقي، في بيان، بأن الأعرجي استقبل غوناني في بغداد، حيث “بحثا آخر

المستجدات السياسية والأمنية في المنطقة، وتعزيز التعاون المشترك بين بغداد وأنقرة وفي جميع المجالات”.

وشدد الأعرجي، حسب بيان، على “أهمية أن يتفهم الجانب التركي وضع العراق الخاص، فيما يتعلق بملف

المياه”، معربا عن “أمله في أن تشهد المرحلة الراهنة المزيد من التعاون المشترك، بما يخدم مصلحة البلدين

والشعبين الجارين”.

من جانبه أكد غوناني أن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، يعتزم القيام بزيارة خاصة إلى العراق، لافتا إلى أن

استقرار العراق هو استقرار للمنطقة أيضا.