اخبار عاجلة
الرئيسية » مقالات » الشجر “الكوسة” واليقطين الفوائد الصحية والاستخدامات

الشجر “الكوسة” واليقطين الفوائد الصحية والاستخدامات

شبكة عراق الخير:

الشجر او الكوسا هو نبات ذو ثمار صفراء أو خضراء، وشكله عموما مماثل للخيار ,الكوسا تعامل باعتبارها من

الخضراوات، مما يعني أنه عادة ما تقدم في شكل صحن طعام شهي ومطبوخ … الكوسا، كالقرع، هو ثمرة

غير ناضجة نباتياً منتفخة وتصنف كثمرة قرعية وتنتج من الأزهار المؤنثة حيث أن نبات الكوسا أحادي المسكن.

تدخل الكوسا او الشجر فى الوجبات اليومية في بعض اجزاء من العالم وليس لها ادنى علاقة بالعظام او

الحيوانات وهذا لانها في الواقع نوع من القرع الصيفي الذى يعود اصله إلى المكسيك وامريكا الشمالية،

و إلى جانب كونها نوع معين من الخضروات، هى ايضا مصطلحا يطلق على مجموعة متنوعة رفيعة من

القرع الصيفى في بريطانيا العظمى، علميا .

الكوسا معروفة باسم “بيبو” وهى لونها اخضر فى العادة و تتقارب كثيرا فى الشكل مثل الكوسا الغامقة

ممتلئة القوام، و لها نفس التضليعات الرأسية والبشرة الناعمة تقريبا ، وكذلك اللحم اللين من الداخل، معظم

الناس يفضلون اكل الكوسا صغيرة الحجم اكثر من كبيرة الحجم “الاكثر شيوعا” ، وهذا بسبب انها تميل إلى ان

تكون لذيذة اكثر ، وغنية اكثر بالمغذيات ، و الماء فيها اقل .

المناطق الرئيسية حيث يتم يتواجد هذا النوع من الخضار هي امريكا الشمالية وامريكا الوسطى والمكسيك،

وبريطانيا، الا انها اصبحت الان متواجدة على نطاق واسع في محلات منتجات التصدير (والاسواق الكبيرة) في

جميع انحاء العالم، ويرجع انتشارها هذا لاستخدماتها فى العديد من وصفات الطهي واحتوائها على المغذيات

بكثافة، الكوسة من الخضروات التي لديها العشرات من الاستخدامات، ليس فقط كمصدر للغذاء وانما تستخدم

ايضا في الحساء واليخنات، وكطبق جانبي و كطبق رئيسى قائم بذاته .

فوائد الكوسة “الشجر”

  • تنظيم نسبة السكر فى الدم وتحد من ارتفاعه.

  • تسهل عملية الهضم.

  • تحد من إصابتك بالإمساك.

  • تخلصك من الوزن الزائد وذلك يرجع إلى احتوائها على الألياف وانخفاض سعراتها الحرارية.

  • الكوسة تنظم نسبة الكولسترول فى الدم، وتحد من ارتفاعه.

  • تحد من الإصابة بأمراض القلب.

ولكنها ايضا لها استخدامات اخرى فهي تعمل كعنصر هام في الكمادات لعلاج الخدوش، و تدخل فى عمل

المراهم لعلاج الروماتيزم، و غيرها من وصفات الطب التقليدي ، و لكن استخدامه كمصدر للغذاء يعد الاهم

و هذا لانه يحتوى على نسبة عالية جدا من المواد الغذائية

وتحتوي الكوسا على نسبة عالية من الماء والألياف الغذائية المجهرية والفيتامينات والعناصر المعدنية،

ما يجعلها من دون شك مفيدة للجسم. لذلك ينصح خبراء التغذية والأطباء بضرورة تجميدها لفصل الشتاء،

كونها لا تفقد خصائصها المفيدة لصحة الجسم.

تقول الدكتورة سفيتلانا فوس، خبيرة التغذية الأوكرانية، الشجر “الكوسة” ليست غنية بالفيتامينات والمعادن،

ومع ذلك تؤثر إيجابيا في الأمعاء وتخفض من خطر تصلب الشرايين ومن تكوّن حصى بكيس المرارة.

ووفقا لها، الكوسا، من الخضروات التي لم تقدر قيمتها الغذائية، على الرغم من أنها غنية بالكاروتينات واللوتين

وأيزومير زياكسانثين (تحتوي 100 غرام على 35.4بالمئة من حاجة الجسم اليومية منها). “هذه المواد قادرة

على التراكم في أنسجة العين وتوفير حماية فعالة للرؤية”.

وتضيف، كما يحتوي الشجر او الكوسا على حمض الاسكوربيك وحمض الفوليك بنسبة 17 بالمئة و4 – 5 بالمئة

على التالي وتحتوي على البوتاسيوم بنسبة 11 بالمئة، بالإضافة إلى الألياف الغذائية.

وتقول فوس، “الكوسا ضرورية بصورة خاصة للأشخاص قليلي الحركة. لأن الألياف الغذائية تؤثر إيجابيا في

ميكروبيوم الأمعاء وتزيد من البكتيريا المفيدة وتكبح نشاط البكتيريا الضارة. وبالإضافة إلى هذا تربط الألياف

الغذائية الكوليسترول والأحماض القاعدية في الأمعاء وتخرجها من الجسم. وهي بذلك تقلل من خطر تصلب

الشرايين وتكون الحصى في كيس المرارة”.

وتضيف، لذلك يجب أن يحتوي النظام الغذائي اليومي على 25-30 غراما من الألياف الغذائية.

اليقطين أو قرع العسل:

تنتمي ثمرة اليقطين إلى عائلة القرعيات، مثل: الكوسا، والخيار، والشمام وغيرها.

وتعد ثمرة غنية بالعديد من المواد الغذائية الضرورية، مثل: مضادات الأكسدة لتعزيز مناعة الجسم وحمايته

ضد الالتهابات، إضافة إلى كونها خيار جيد لمن يطمحون في خسارة الوزن، فهي تعد قليلة السعرات الحرارية

ومصدر للألياف الغذائية.

يوجد باليقطين الكثير من العناصر الغذائية التي يبحث الجميع عنها للحصول على غذاء صحي ومتوازن ومفيد

للجسم، فهو يحتوي على فيتامينات مهمة مثل فيتامين أ وفيتامين ج ، ب6 ، كما توجد به المعادن مثل الحديد

والكالسيوم والمغنسيوم، ويحتوي على البروتينات والسكريات، والألياف الغذائية كما ذكرنا والتي هي مهمة

جداً لصحة الجسم، ويحتوي اليقطين على الكربوهيدرات ويحتوي على نسبة عالية من الماء، والدهون غير

المشبعة الصحية للجسم.

فوائد اليقطين للصحة:

يحتوي اليقطين على نسبة كبيرة من الفيتامينات و المعادن الأساسية ومن فوائده المذهلة للصحة ما يلي:

تقوية المناعة:

يساعد اليقطين على تقوية صحة المناعة، لأنه يوجد به فيتامينات مهمة مثل فيتامين ج والذي يعمل كمضاد

للأكسدة؛ مما يزيد من نسبة كريات الدم البيضاء في الجسم، ويقوي جهاز المناعة لمواجهة الأمراض.

علاج أمراض الجهاز التنفسي:

يأتي فصل الشتاء وتنتشر الفيروسات التي تصيب الحلق مما يؤثر على صحة الجهاز التنفسي، ويعمل اليقطين

على تحسين صحة الجهاز التنفسي خلال فصل الشتاء؛ فقرع العسل معالج قوي للسعال والكحة وللتخفيف من

احتقان الحلق، كما أنه معالج قوي لطرد البلغم من الجسم.

علاج الصداع:

إذا قمت بغسل رأسك بماء اليقطين يذهب الصداع عنك، هذه مقولة منتشرة بين عامة الناس، ولكنها حقيقة

لأن اليقطين يحتوي على فيتامين سي الذي يعمل في الجسم كمضاد للأكسدة ويخلص الجسم من الألم

والالتهابات، لهذا فتناول كوب من عصير اليقطين يخفف عنك آلام  الصداع .

علاج اضطرابات الجهاز الهضمي:

اليقطين وجبة قليلة السعرات الحرارية ومليئة بالماء، كما أنه يحتوي على نسبة من الألياف الغذائية التي تساعد

على تسهيل حركة الطعام داخل الأمعاء؛ فقرع العسل يعمل كملين للبطن للتخلص من الإمساك ،  كما أنه يساعد

على التخلص من ديدان المعدة و الأمعاء.

ويحتوي كل 100 غرام من بذور اليقطين على ما يقارب 600 سعر حراري، ويعد مصدر غني بالأحماض الدهنية

كالأوميغا 3، والأحماض الأمينية كالتربتوفان، ونسبة عالية من الحديد والمغنيسيوم والبروتينات، وعناصر مهمة

كالزنك والسيلينيوم.

وجود جميع هذه المواد في بذور اليقطين يساهم بشكل كبير في جعلها مفيدة جدًا، وهذه أهم فوائدها:

  • مصدر ممتاز للمغنيسيوم المهم في عمليات إنتاج الطاقة، وعمل القلب وصحة الشرايين والأوعية الدموية، وعمل الأمعاء، ونمو العظام والأسنان.

  • مضادة للالتهابات، مثل: التهابات المفاصل.

  • تعزيز صحة البروستاتا لما تحويه من الزنك، وتدخل في علاج بعض أنواع تضخم البروستات.

  • تعد مصدر غني بالأحماض الدهنية غير المشبعة كالأوميغا 3، والأحماض الأمينية كالتريبتوفان، وفيتامينات ب، ما يجعل لها دور مهم في تعزيز صحة الدماغ والنشاطات الذهنية.

  • تعزيز صحة مريض السكري، إذ وجد أن لبذور اليقطين دور في تنظيم عمل الإنسولين في الجسم.

  • تخفيف أعراض سن اليأس من الهبات الساخنة، والام مفاصل، وارتفاع الكولسترول وارتفاع ضغط الدم، وذلك لغناه بالإستروجين النباتي (Phytoestrogens).