اخبار عاجلة
الرئيسية » اخبار العراق » العامري والخزعلي يشكران الرافضين لنتائج الانتخابات داعين اياهم للاستمرار

العامري والخزعلي يشكران الرافضين لنتائج الانتخابات داعين اياهم للاستمرار

شبكة عراق الخير :

قدم زعيما عصائب أهل الحق “قيس الخزعلي” ومنظمة بدر “هادي العامري“، يوم الاربعاء، شكرهما الى

المحتجين الرافضين

لنتائج الانتخابات النيابية الاخيرة، داعين اياهم للاستمرار والاحتفاظ بسلمية هذه التظاهرات.

وقال الخزعلي في بيان ورد ، “أتقدم بالشكر الجزيل والثناء الجميل إلى الأحبة المتظاهرين المطالبين بحقوقهم

المشروعة عبر

التظاهر الحضاري المنضبط”، مبيناً أن هذه التظاهرة “عكست الصورة الحقيقية للمواطن العراقي الأصيل المحافظ

على المصالح

العامة والخاصة، والذي يحترم هيبة الدولة والقوات الأمنية الشجاعة”.

وأضاف “أقدم شكري وامتناني لقواتنا الأمنية البطلة الملتزمة بأعلى معايير حب الوطن وخدمة المواطن، والتي

تجلت بخدمتهم

وتعاونهم وحفاظهم على أمن وسلامة إخوتهم المتظاهرين”، مؤكداً على “الجميع الاستمرار في رسم اللوحة

الرائعة التي

جسدت الواقع الفعلي لأبناء العراق الشرفاء، وعدم السماح للمندسين والمخربين بتشويهها أبداً”.

من جانبه قال العامري في بيان منفصل، وجهه الى المتظاهرين، وورد نصاً منه  إنه “مما لا

شك فيه أن

المطالبة بالحقوق بالطرق السلمية والحضارية ووفق الإجراءات الأصولية حق كفله الدستور”.

وأضاف العامري، وهو زعيم تحالف الفتح، “اتقدم بالشكر والتقدير لكل الاخوة المتظاهرين لحرصهم على سلمية المظاهرات

ولتعاملهم العالي مع الاجهزة الامنية حماة الوطن”، مضيفاً “أملي بهم الاستمرار بهذا النهج السلمي”.

وشدد العامري على “إنهاء ظاهرة حرق الإطارات وقطع الطرق بالسرعة اللازمة”، محذراً من أن “هذه الأمور يجب مراعاتها بكل

دقة وانتم أهل لذلك”.

ودعا العامري المفوضية العليا للانتخابات إلى ” النظر بجدية بكافة الطعون المقدمة لها من اجل طمئنة الجميع وإثبات حياديتها

الكاملة”.

في الاثناء ظهر زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، والذي يعد الفائز الاول بالانتخابات النيابية العراقية، وهو يقوم بتنظيف احدى

المدارس في محافظة النجف، ضمن مبادرة اطلقها امس مع بدء العام الدراسي الجديد، ولاقت ثناء وزارة التربية العراقية.

وشهدت مناطق متفرقة من مدن وسط وجنوبي العراق تظاهرات نظمها العشرات من انصار تحالف الفتح احتجاجا على نتائج

الانتخابات الاخيرة، كما نصب العشرات خيم اعتصام عند بوابة المنطقة الخضراء وسط العاصمة بغداد رفضاً لتلك النتائج.