اخبار عاجلة
الرئيسية » اخبار العراق » العيداني:الشمري توفي بسبب المخدرات ومشكلته مع “كشك وهشام محمد مسكين

العيداني:الشمري توفي بسبب المخدرات ومشكلته مع “كشك وهشام محمد مسكين

شبكة عراق الخير :شكر محافظ البصرة، أسعد العيداني، ليلة السبت (31 تموز 2021)، أمراء

قبيلة الخزاعل لموقفهم إزاء حادثة وفاة المواطن “هشام محمد الخزعلي” الذي تقول عائلته إنه

قضى تحت التعذيب في مديرية مكافحة الجرائم في المحافظة، فيما أشار إلى أن الشاب الآخر،

علي فهد الشمري توفي نتيجة “تعاطيه كمية كبيرة من الحبوب المخدرة وفق نتائج الطب

العدلي”.

وتظاهر المئات، عصر الجمعة، في محافظة البصرة احتجاجاً على حادثتي وفاة هشام محمد

وعلي الشمري اللذين تقول عائليتهما إنهما قضيا جراء التعذيب بعد اعتقالهما، وطالب المحتجون

بـ”وضع حد لحالات التعذيب داخل مراكز الاحتجاز الأمني”.

وقال العيداني في تسجيل صوتي استمع  “أشكر أمراء الخزاعل لموقفهم المشرف والوطني،

وتعازينا لأهالي المتوفي هشام بغض النظر إن كانت مديرية الجرائم في البصرة مذنبة أو سبباً

في وفاة هذا الأخ المسكين، لكن أريد أن أنوه لموقف هذه القبيلة العريقة الأصيلة، كان موقف

امرائها مشرف جداً وقالوا نحن نحتكم للقانون وتشريح الجثة لمعرفة أسباب الوفاة. هذا موقف

مشرف وينبع عن أصالة، لذلك أشكر موقفهم للحفاظ على الأمن والاستقرار المجتمعي”.

وأضاف أن “البعض نشر صورة المتوفي الثاني، (علي فهد) الشمري، وقال إن هذا حادث قتل”،

مبيناً أن “حالة الوفاة حصلت يوم 24 تموز الجاري، والطب العدلي يعزوها إلى تعاطي كمية كبيرة

من المخدرات، وتم إرسال عينات إلى المختبر الكيماوي أيضاً”.

وتابع أن “كل أجهزة الأمن مستعدة للتحقيق العادل والمنصف، لم تكن لديه (الشمري) مشكلة

مع القوات الأمنية إنما ممكن مع كشك أو صيدلية في باب المستشفى التعليمي وبعد القبض

عليه عثر  على سلاح أو آلة حادة بحوزته”، مضيفاً “أرجو أن لا تثار قضايا تؤدي لمشاكل ينهار من

خلالها السلم المجتمعي”.

وشدد محافظ البصرة قائلاً إن “أي منتسب أمن أو غيره يقصر في عمله ويسيء للناس وصولاً إلى

إزهاق أرواحهم يحاسب أشد محاسبة ونحن نقف مع إقرار الحق”.