اخبار عاجلة
الرئيسية » اخبار العراق » القوى الشيعية امام حلين لا ثالث لهما

القوى الشيعية امام حلين لا ثالث لهما

شبكة عراق الخير :

اعلنت مصادر مطلعة من داخل اطار التنسيق الشيعي ،امس الاربعاء ،تصاعد الخلافات بين الاطراف على اطار الاخير بسبب

اختلاف الرؤى حول اجراءات الاخير تجاه التصعيد والضغط على الجهات المعنية بملف الانتخابات لإلغائها.

اختلف الناس أكثر فأكثر حول مكونات إطار العمل.،وحتى القوات التابعة لها من خارج البيت الشيعي بسبب رفض مقترحات الحلول

التي طرحتها بعض الأطراف لحل أزمة القوى الإطارية التي خسرت الكثير.لقد فقدوا بعض مقاعدهم في البرلمان خلال الانتخابات

الماضية.

ويشمل الإطار التنسيقي كافة القوى السياسية الشيعية ما عدا التيار الصدري إلى جانب القوى السنية والقوائم المستقلة

وأخرى من الطائفة المسيحية الرافضة لنتائج الانتخابات التي أقرتها الأمم المتحدة وباركها مجلس الأمن الدولي.

وأضاف المصدر ؛ ورغم الخلافات العميقة ،يبدو أن هناك شبه إجماع في حل الخلافات بتبني حلين أولهما إلغاء الانتخابات وتحديد

موعد جديد لها وإلغاء قانون الانتخاب الجديد كما في الثاني.المحلول وتذكر الكتلة الصدرية في اشارة الى الكتلة الأكبر في

البرلمان والتي ستمنع الكتلة الاخرى من قيادة المشهد السياسي.

وتابع المصدر: معظم الكتل رغم الخلافات تؤيد الحل الثاني ،علما أن الخلافات تدور حتى في البيت السني،فضلا عن التحالفات الكردية.

يشار إلى أن الكتلة الصدرية تصدرت نتائج الانتخابات النيابية الأخيرة بـ 73 مقعدا ،مما مكنها من تشكيل تحالفات استراتيجية

لتشكيل الحكومة المقبلة.