اخبار عاجلة
الرئيسية » اخبار العراق » الكاظمي : لن نقبل بقمع اي تظاهرة، وسنحاسب كل من يتجاوز على المتظاهرين

الكاظمي : لن نقبل بقمع اي تظاهرة، وسنحاسب كل من يتجاوز على المتظاهرين

شبكة عراق الخير :

أعلن رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، يوم الأحد، عن تشكيل لجنة من قادة عسكريين وأمنيين للتحقيق في الأحداث التي شهدتها مدينة الناصرية مؤخراً، ومن يقف وراء قتل المتظاهرين، فيما أشار إلى أنه منع مخططات لتقسيم العراق.

وقال الكاظمي خلال جلسة المجلس الوزاري للأمن الوطني التي عقدت لبحث الاوضاع في محافظة ذي قار، بحسب بيان ، إن هناك تعليمات واضحة منذ اليوم الأول لتشكيل لحكومته بشأن حماية المتظاهرين والمواطنين والقطاعات الاجتماعية.

واضاف “لن نقبل بقمع اي تظاهرة، وسنحاسب كل من يتجاوز على المتظاهرين، وهناك توجيهات وأوامر عسكرية واضحة جدا بعدم استخدام السلاح الحي بمواجهة التظاهرات مهما كلف الثمن”، مردفاً “يجب ان لا نكرر الأخطاء السابقة بارتكاب اي جريمة واستخدام السلاح الحي ضد المتظاهرين، ومع هذا شهدنا خلال الأيام الماضية سقوط بعض الضحايا”.

وتابع الكاظمي “لا نسمح للقوى التي تستغل حقها الدستوري بالاعتداء على الاجهزة الامنية، والواجب يقتضي حفظ على كرامة هذه الاجهزة ومنع الاعتداء عليها، كما ان على الاجهزة الامنية القيام باجراءاتها في حماية نفسها واعتقال كل من يعتدي عليها او على الحق العام”.

وأعلن أنه وجه بتشكيل لجنة تحقيقية عليا برئاسة الفريق الركن باسم الطائي وعضوية ممثلين من الجيش والاستخبارات والامن الوطني للوصول الى حقيقة ما جرى في الايام الاخيرة في مدينة الناصرية، وتم منحهم اسبوعا واحدا لكشف الحقائق.

وبشأن تغيير محافظ ذي قار ناظم الوائلي، اكد الكاظمي أن “القرار متخذ منذ اشهر، وقد قابلنا عشرات المرشحين للوصول الى اسم يحظى باجماع وتوافق ابناء هذه المحافظة، ولهذا ذهب مستشار الامن الوطني قاسم الاعرجي ورئيس جهاز الامن الوطني الفريق عبد الغني الاسدي الى الناصرية ومن ثم ذهب وزير الداخلية، وهناك مجموعة وفود ووجهاء وفعاليات اجتماعية وسياسية للوصول الى اتفاق لحل اشكالية المحافظ”.

 

ولفت إلى أن هناك “تجاذباً سياسياً في ذي قار لذلك يجب ان نحل قضية منصب المحافظ”، متمنيا على كل الأطراف والفعاليات الاجتماعية والسياسية والعشائرية والنشطاء التعاون مع المحافظ المؤقت الفريق عبد الغني الاسدي.

واشار الكاظمي الى “تشكيل مجلس استشاري من تسع شخصيات من اهالي الناصرية مشهود لهم بالكفاءة والنزاهة والخبرة ويكون المجلس مرتبطا بي شخصيا اتابع من خلالهم احتياجات المحافظة ودعم المحافظ الجديد”.

واضاف “طلبت من عبد الغني الاسدي التواصل مع المتظاهرين وشيوخ العشائر والوجهاء والفعاليات الاجتماعية والسياسية والنخب في الناصرية ليطرحوا لنا مجموعة اسماء مرشحين لمنصب المحافظ، طلبنا خمسة اسماء نناقشها في مجلس الوزراء ونختار احدها”.

وقال الكاظمي إن حكومته “جاءت في وضع عصيب لوقف حمام الدم وإيقاف مخططات لتقسيم العراق، ولحماية البلد من نتائج التناحر الاميركي الايراني على أرض العراق ومن نتائج تناحر وصراع الاخوة بعضهم مع بعض”.

وفي الشأن الاقتصاد، بين الكاظمي “تجاوزنا الأزمة الاقتصادية ونجحنا رغم الظروف والتحديات في توفير احتياطي للبنك المركزي تجاوز الاربعة مليارات دولار في فترة قصيرة، ونجحنا في تقليل الاعتماد على النفط في موازنة سنة 2021 وجعله 70% بعد ان كان 96%”.

وأضاف “هناك من راهن على إفلاس الدولة وعدم دفع رواتب الموظفين، لكن الحكومة نجحت في تخطي ذلك، وكذلك محاربة الفساد في مزاد العملة سيء الصيت”.

 

تتمة..