اخبار عاجلة
الرئيسية » اخبار العراق » الكاظمي يوجه عمليات بغداد بتأمين الأهداف الحيوية في العاصمة

الكاظمي يوجه عمليات بغداد بتأمين الأهداف الحيوية في العاصمة

شبكة عراق الخير :

وجه القائد العام للقوات المسلحة مصطفى الكاظمي، الجمعة، عمليات بغداد بالانتشار لحماية الأهداف الحيوية في العاصمة.

وذكر بيان لقيادة عمليات بغداد ، “وفقاً لتوجيهات القائد العام للقوات المسلحة وحسب خطط مسبقة، تم الانتشار وأداء الواجبات بإشراف القادة والآمرين وعموم الاجهزة الامنية والاستخبارية لحماية المواطنين والأهداف الحيوية وكافة المحتفلين بأعياد الميلاد وحلول عام ٢٠٢١ حيث تم تحديد المسؤوليات والواجبات بحيث تميز هذا التواجد والأداء بالمهنية والحكمة والانضباط العالي”.

وأضاف أن “ذلك انعكس بشكل ايجابي وكبير على عموم المواطنين وأمن العاصمة، واستمرار الاحتفالات والفعاليات والنشاطات الاجتماعية بشکل طبیعي”.

من جانبه اكد قائد عمليات بغداد قيس المحمداوي لوكالة شفق نيوز أن الانتشار الأمني في العاصمة تم ضمن خطة خاصة تم تطبيقها منذ عشرة أيام، لتأمين احتفالات عيد الميلاد ورأس السنة الجديدة والفعاليات الرسمية.

وفي وقت سابق كشف مصدر أمني، عن اتخاذ إجراءات أمنية مشددة في المنطقة الخضراء وسط العاصمة، ومحيط مطار بغداد الدولي، تحسباً لأي تطور أمني، بالتزامن مع الذكرى السنوية لمقتل الجنرال الإيراني قاسم سليماني وقائد قوات الحشد الشعبي ابو مهدي المهندس.

وقال المصدر لوكالة شفق نيوز، إن “الاجراءاتاتخذت حول الأماكن المفتوحة المحيطة بالمنطقة الخضراء الدولية، ومطار بغداد الدولي، وتحديداً في مناطق الرضوانية، والجهاد، والعامرية، وأبو غريب، التي تحيط بالمطار والعاصمة بغداد”.

وأشار إلى أن “الإجراءات شملت أيضاً منطقة الدورة جنوبي بغداد، ومعسكر الرشيد جنوب شرقي بغداد، وهي مناطق عادة ما يتم إطلاق الصواريخ منها لاستهداف المنطقة الخضراء والسفارة الأميركية تحديداً”.

ولفت المصدر إلى أن “الفصائل المسلحة عادة ما تهدد عبر وسائل التواصل الاجتماعي بشنها هجمات بمختلف الوسائل المسلحة، لكن المعلومات المتوفرة حالياً تفيد بأن هناك محاولات لهجمات غير صاروخية”.

وبحسب المصدر فإن الانتشار الأمني في محيط تلك المناطق التي من المفترض أنها مستهدفة، يقتصر على نشر قوات ماسكة للأرض ولا تمتلك منظومات للدفاع الجوي، لكنه على ما يبدو لم يفصح عن مدى القلق والتوتر الأمني الذي يكتنف العاصمة بغداد.

وقبل أيام من الآن، تعرضت المنطقة الخضراء وسط العاصمة بغداد لقصف صاروخي استهدف السفارة الأميركية لكنه لم يصبها بأي ضرر، وألحقت الصواريخ أضراراً بالمباني السكنية.