اخبار عاجلة
الرئيسية » مقالات » المغرب يتوج بطلا للعرب للمرة الثامنة في عربية ألعاب القوى 22 بتونس

المغرب يتوج بطلا للعرب للمرة الثامنة في عربية ألعاب القوى 22 بتونس

شبكة عراق الخير : بقلم عبدالرحيم محراش

توج المنتخب المغربي لألعاب القوى بلقب البطولة العربية ال22 لألعاب القوى، التي اختتمت منافساتها يوم  الأحد،

على ملعب ألعاب القوى برادس بالعاصمة التونسية، بمشاركة قياسية ما يزيد عن 400 رياضي و رياضية، مثلوا 20

بلدا عربيا، و تنافسوا على مدى أربعة أيام بندية و حماس .

و جاء تتويج المغرب باللقب العربي، بعدما تمكن عداؤوه من حصد 31 ميدالية بواقع 10 ذهبيات و 9 فضيات و 12

ميدالية برونزية، خولت لهم التربع على عرش الترتيب العام للبطولة. و هو بذلك يستعيد لقبه الذي كان قد ضاع

منه في النسخة الماضية من البطولة التي أقيمت عام 2019 بمصر، لصالح منتخب البحرين الذي يستعين بعدائين

مجنسين، بعدما كان قد توج بلقب دورة 2017 بتونس.

قد تكون صورة لـ ‏‏شخص واحد‏ و‏ممارسة رياضة‏‏

و في ختام منافسات البطولة أمس الأحد، حقق عداؤوا المنتخب المغربي 15 ميدالية دفعة واحد منها ثلاث ذهبيات

و جاءت البداية مع سباق نصف الماراثون الذي كان التألق فيه مغربيا، حيث أحرز حسن الطوريس المركز الأول

بالميدالية الذهبية، متبوعا بزميله عثمان الكومري الذي ظفر بالميدالية البرونزية

و كان التألق أيضا مغربيا في نفس السباق للسيدات، حيث تمكنت العداءتان رقية المقيم و حنان قلوج من إنتزاع

ميداليتين فضية و برونزية.

قد تكون صورة لـ ‏‏شخص واحد‏ و‏نص‏‏

و كرست العداءة نورة النادي، التفوق المغربي في سباق 400 متر حواجز، بعدما تمكنت بكل جدارة من الفوز

بالميدالية الذهبية، ليبقى هذا الاختصاص مغربي بامتياز في البطولات العربية.

و أضاف البطل محسن خوا ميدالية فضية في الوثب الطويل، و أسامة نبيل فضية في 800 متر، و زينب زروال

فضية في دفع الجلة.

أما الميداليات البرونزية فكانت من نصيب إسماعيل منياني في سباق 400 متر حواجز، و أسية رزيقي في 200

متر، و سفيان بوقنطار في 5000 متر، و رحمة الطاهيري 1500 متر، و بشير مباركي في رمي القرص. قبل أن

يكون ختامها مسك عبر الفريق المغربي للسيدات اللائي أحرزن ذهبية سباق 100 متر تتابع أربع مرات، الذي هو

كذلك اختصاص مغربي في البطولات العربية.

قد تكون صورة لـ ‏‏شخص واحد‏ و‏نص‏‏

و كانت ألعاب القوى المغربية قد إستهلت مشوارها في اليوم الأول من البطولة، بالفوز بثلاثة ميداليات متنوعة

موزعة بالتساوي بين الذهب و الفضة و البرونز، إذ فازت العداءة رحمة الطاهيري بالميدالية الذهبية الأولى للمغرب

في البطولة بعد فوزها بالمركز الأول في سباق 5000 متر، و نالت البطلة يسرى لجدود الميدالية الفضية في

الوثب الطويل، بينما فاز العداء محسن أوطلحة بالميدالية النحاسية في سباق 10000 متر.

و في ثاني أيام البطولة قدم الأبطال المغاربة أداء متميزا،حيث أحكموا قبضتهم على الذهب، بعد أن نجحوا في

الهيمنة على منصات التتويج الذي عزف فيه النشيد الوطني في أربع مناسبات، حيث تمكنوا من تحقيق تسع

ميداليات متنوعة دفعة واحدة، منها أربع ذهبيات و فضية وحدة و أربع برونزيات، إذ توج بالميداليات الذهبية كل من

محمد تندوفت في مسافة 3000 متر موانع، وغزلان سيبا في الوثب العالي، وآسيا رزيقي في مسافة 400 متر،

وسيكنة حجي في مسافة 800 متر.

قد تكون صورة لـ ‏‏شخص واحد‏ و‏نص‏‏

و جاءت الميدالية الفضية بواسطة عبد اللطيف الصديقي في سباق 1500 متر، الذي تمكن من حجز بطاقة التأهل

لأولمبياد طوكيو القادم، بينما كانت الميداليات النحاسية من نصيب كل من أنس الساعي (1500 متر)، وسلمى

لهلالي (400 متر)، ومحمد كوسي (110 أمتار حواجز)، ونورة النادي (100 متر حواجز).

و جاء اليوم الثالث كذلك حافلا بالإنجازات للعدائين المغاربة، حيث أحرزوا خمس ميداليات بواقع ذهبيتين و فضيتين

و برونزية واحدة. و جاءت هذه المحصلة

قد تكون صورة لـ ‏‏‏٢‏ شخصان‏ و‏نص مفاده '‏268 。 267 الرجال تونس الجامعة التونسية لألعاب القوى البطولة العربية 22 لألعاب القوى للسيدات‏'‏‏

بفضل كل من العداءة فاطمة الزهراء الكردادي التي انتزعت ذهبية سباق 10000 متر، بكل جدارة، معوضة بذلك

خيبتها في سباقها الأول في مسافة 5000 متر، و حلت زميلتها حنان قلوج حاملة لقب النسخة السابقة، في

المركز الثاني لتنال الميدالية الفضية، و رفعت سيدات التتابع في 100 أربع مرات، الغلة من الميداليات الذهبية،

بعد فوزهن بلقب السباق بكل جدارة و استحقاق ، و أضاف كل من البطل محمد حمادي فضية في الوثب الثلاثي،

و سكينة زاكور ميدالية برونزية في رمي المطرقة.

و بنهاية منافسات البطولة، بلغت حصيلة المنتخب المغربي 31 ميدالية متنوعة بينها 10 ذهبيات، ليتوج المغرب

باللقب العربي للمرة الثامنة في تاريخه، و هو رقم قياسي، رغم ن المغرب غاب في عدة دورات البطولة. و هي

المرة الثالثة التي يتوج بها المنتخب المغربي بلقب البطولة بتونس و لتكون هذه الأخيرة فال خير على أبطال ألعاب

القوى المغربية.

و حلت تونس المستضيفة ثانية برصيد 16 ميدالية، و جاءت الجزائر ثالثة ب 21 ميدالية بينها 6 ذهبيات، بينما

تراجعت البحرين حاملة لقب النسخة الماضية إلى المركز الرابع برصيد 11 ميدالية منها 6 ذهبيات.

و شهدت البطولة تحطيم عدد من الأرقام الوطنية، و ستة أرقام قياسية للبطولة

وكان المغرب قد حل ثانيا في البطولة السابقة التي أقيمت بمصر 2019، خلف البحرين الذي يعتمد على

عناصر مجنسة.

و شارك المنتخب الوطني لألعاب القوى، في هذه التظاهرة بوفد يضم 34 عداء وعداءة تنافسوا في مختلف

الاختصاصات.

قد تكون صورة لـ ‏‏٣‏ أشخاص‏

يشار إلى أن البطولة العربية لألعاب القوى منافسة رياضية تعقد كل سنتين، وينظمها الاتحاد العربي لألعاب

القوى. وفي كل دورة يكون الفائز هو الحائز على أكبر عدد من الميداليات الذهبية

يعد اللقب العربي الذي أحرزه المنتخب المغربي في البطولة العربية لألعاب القوى، التي أختتمت منافساتها

 الأحد على ملعب ألعاب القوى برادس بتونس العاصمة، هو الثامن في تاريخ مشاركاته، و هو رقم قياسي،

علما أن المغرب لم يشارك في تسع دورات من أصل 22 نسخة، التي إنطلقت أولى دوراتها عام 1977 بسوريا.

و تعود أول مشاركة مغربية في البطولة إلى الدورة الثالثة التي أقيمت بتونس، و التي عرفت تتويج المغرب

قد تكون صورة لـ ‏شخص واحد‏

باللقب، بفضل نجوم و أبطال قوية، على غرار البطلة الأولمبية نوال المتوكل، التي كانت نجمة البطولة بإمتياز،

بإحرازها أربع ميداليات ذهبية، بالإضافة إلى شريفة مسكاوي. و الحسنية درامي، و زبيدة لعيوني، و عمر غزلات.

شريفة مسكاوي.. بطلة متعددة الإختصاصات | دنا بريس

و شارك المنتخب المغربي في 13 دورة من البطولة العربية، و فاز من خلالها ثماني مرات بلقب البطولة و حل

وصيفا أربع مرات، و جاء رابعا في دورة 1983 بالأردن . و تمكن من إحراز مجموع 341 ميدالية بواقع 130 ذهبية و

كلمة البطلة الدولية - حسنية درامي - YouTube

116 فضية، و 95 برونزية، و هو رقم قياسي في تاريخ البطولة.