اخبار عاجلة
الرئيسية » بالفديو » المفضلة لأردوغان “كل شيء يذكرني بك” .. حسين الجسمي يغني بالتركي

المفضلة لأردوغان “كل شيء يذكرني بك” .. حسين الجسمي يغني بالتركي

شبكة عراق الخير:

غنى المطرب الإماراتي البارز حسين الجسمي باللغة التركية الأغنية الشهيرة “كل شيء يذكرني بك”، وهي

الأغنية المفضلة للرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الذي بدأ أمس الاثنين زيارة لأبو ظبي تستمر يومين.

وهذه الأغنية أداها أكثر من مطرب ومطربة أتراك، لكن النسخة الأبرز تعود للمطربة معزز أباجي، واكتسبت الأغنية

بعدا سياسيا منذ نهاية تسعينيات القرن الماضي خلال رحلة صعود أردوغان وحزب العدالة والتنمية إلى الحكم في

تركيا عام 2002.

وبث الجسمي، عبر قناته في “يوتيوب” (YouTube) مساء أمس الاثنين مقطعا غنائيا مصورا مدته نحو 4 دقائق،

يغني فيه تلك الأغنية.

وحملت مقدمة المقطع الغنائي إهداءً من الشعب الإماراتي إلى نظيره التركي. وظهر الجسمي وهو جالس يعزف

على بيانو، وغنى الأغنية باللغة التركية، وظهر في المقطع مشاهد تبرز معالم تركيا والإمارات.

وهذه الأغنية المليئة بالحب رددها الرئيس أردوغان في أكثر من مناسبة.

وتقول كلماتها: “الذكريات تحيط بي، في كل مكان أبحث فيه هناك، على الرغم من أنني لا أريد أن أفكر فيك، كل

شيء يذكرني بك، مشينا معا على هذه الطرق”.

كما تقول “تبلّلنا معًا في المطر الغزير.. في كل الأغاني التي أستمع إليها الآن، كل شيء يذكرني بك.. تلك العيون

كالشمس في السماء، كم هو متعب هذا الشوق، نار حبك تشتعل ولا ينتهي حبك، كل شيء يذكرني بك“.

ونال المقطع إعجاب أكثر من 22 ألف شخص، بينهم أتراك، بعد قليل من بثها على قناة الجسمي في يوتيوب.

كما انتشر المقطع على منصات التواصل الاجتماعي، لاسيما “تويتر” (Twitter)، وحظي بتعليقات كثيرة على

حساب الجسمي في المنصة.

وقال أحد الأتراك مغردا “إن هذه الأغنية مهمة بالنسبة لنا، لأنها أغنية الرئيس رجب طيب أردوغان. شكرا”.

في حين غرد آخر “بصفتي تركيًّا أنا فخور بك. شكرًا على المقطع، أعتقد أنني قد استمعت إليه 5 مرات”.

وتحظى زيارة أردوغان للإمارات باحتفاء واسع على المستويين الرسمي والشعبي، وهي الأولى منذ عام 2013.

ويرافقه فيها وفد كبير من بين أعضائه وزراء الخارجية، والداخلية، والمالية، والتجارة، والصناعة والتكنولوجيا، والنقل

والبنى التحتية، والثقافة والسياحة، والزراعة والغابات، بالإضافة إلى رئيس هيئة الصناعات الدفاعية.

وتأتي هذه الزيارة عقب زيارة ولي عهد أبو ظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان لتركيا يوم 24 نوفمبر/تشرين

الثاني 2021، والتي شهدت توقيع اتفاقيات تعاون عديدة.

المصدر : وكالة الأناضول