اخبار عاجلة
الرئيسية » اخبار العالم » المقاتلات السويسرية تحمي قمة الرئيسين الروسي والأمريكي

المقاتلات السويسرية تحمي قمة الرئيسين الروسي والأمريكي

شبكة عراق الخير:

أكد قائد القوات الجوية السويسرية، بيير إيف إيبرل، أن المقاتلات ستقلع حال ظهور طائرة قد تشكل تهديدًا في

سماء جنيف أثناء قمة الرئيسين الروسي والأمريكي.

وقال بيير إيف إيبرل : “مقاتلاتنا ستوفر الأمن على ارتفاع منخفض، لكن المقاتلات ستتخطى

سرعة الصوت في حال ظهور تهديد محتمل”.

ووفقا له، “فيما يتعلق بالقمة، سيتم تقييد الرحلات الجوية فوق جنيف في الفترة من 15 إلى 17 يونيو مؤقتًا

لأسباب أمنية”.

لم يشر قائد القوات الجوية السويسرية إلى عدد الطائرات التي ستكون في الخدمة في سماء جنيف، لكنه أوضح

أن “المراقبة ستتم على مدار الساعة”.

في وقت سابق، أعلن نائب مدير مكتب الشرطة الفدرالية في سويسرا، ستيفان تيمير، أن سويسرا تعتبر

أن مستوى التهديد الإرهابي في العالم لا يزال مرتفعا، مشيرا إلى أن بلاده اتخذت التدابير المطلوبة قبيل

لقاء الرئيسين الروسي والأمريكي فلاديمير بوتين وجو بايدن في جنيف 16 حزيران/يونيو.

وقال تيمير في إحاطة: “يجب أن نضع في اعتبارانا أن التهديد الإرهابي لا يزال مرتفعا في سويسرا والدول

الأخرى. كذلك، قد ينتهز مغتربي كلا البلدين الفرصة للقيام بمساع معينة. لذلك، فإن مستوى التهديد خلال

انعقاد القمة سيظل مرتفعا”.

وأعلن مجلس الوزراء السويسري إغلاق أجواء جنيف خلال القمة التي ستعقد بين الرئيسين الروسي فلاديمير

بوتين والأمريكي جو بايدن.

ووفقا لبيان صادر عن المجلس، اليوم الجمعة، يسري التقييد من الساعة 08:00 يوم الثلاثاء 15 حزيران حتى الساعة 17:00 يوم الخميس 17 يونيو في سماء جنيف، وسيتم منع الوصول إلى البحيرة القريبة من فيلا “لا غرانج” حيث سيتم انعقاد القمة المرتقبة لأسباب أمنية.

وأشار البيان إلى أن الإغلاق لن يطال الرحلات الجوية التجارية من وإلى مطار المدينة الدولي.

هذا وأعلنت وزارة الخارجية السويسرية، في وقت سابق، أن فيلا “لا غرانج” ستستضيف القمة المرتقبة بين الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين ونظيره الأمريكي جو بايدن يوم 16من شهرحزيران الجاري.

وفي وقت سابق، أوضحت المتحدثة باسم البيت الأبيض، جين ساكي، أن بايدن سيناقش الاستقرار الاستراتيجي ومسألتي أوكرانيا وبيلاروس، خلال اللقاء مع بوتين.

هذا ومن المقرر أن تعقد القمة الروسية – الأمريكية في الـ16 من حزيران الجاري، في فيلا هادئة على بحيرة جنيف، في لقاء هو الأول منذ تولي بايدن الرئاسة، وأبرز ملفات اللقاء، العلاقات الثنائية والاستقرار الاستراتيجي وتسوية النزاعات الإقليمية والتعاون في مكافحة جائحة كورونا