اخبار عاجلة
الرئيسية » تحقيقات وتقارير » النباتات المفترسة وأشهر النباتات آكلة اللحوم” نبات لاحم “

النباتات المفترسة وأشهر النباتات آكلة اللحوم” نبات لاحم “

شبكة عراق الخير :هي كجميع النباتات الأخرى
ولكن لديها أعضاء متحورة تمكنها من اقتناص بعض الحشرات

 

والحيوانات الصغيرة ومن ثم افتراسها لتكون مصدراً إضافياً
للتغذية , وأهم ما تتصف به هذه النباتات هو مقدرتها على هضم
جسد الفريسة .
لا يمتلك النبات المفترس جهازاً هضمياً , إذاً كيف تسنى له هضم
جسم حيواني فيه بروتين ودهون ؟!؟
معظم النباتات المفترسه تقوم بهضم ضحاياها من خلال إفراز
إنزيم محلل ,
ومن الطرق الغريبه مايسمى البق الحشاش الذي يزحف حول فخ
النبات المفترس ويتناول وجبه دسمه من الحشرات المأسوره في
الفخ دون أن يقع , ثم يلقي بغائطه في الفخ فيقوم النبات
بامتصاصه لكونه وجبه متحلله جاهزه للهضم
*كيف تتحرك تلك النباتات وتطبق على الفريسه بسرعه مذهلة
ونحن
*بعض أنواع النباتات آكلة الحشرات وكيفية اصطيادها لفريستها:
في نبات انيسز ، فإن أوراقه تحورت إلى شكل جرة غطاء يكون
مقفلا في حالة صغر الورقة ، ثم فجأة يفتح الغطاء بعد تمام نمو
الورقة ، و تملأ الجرة بسائل مائي حمضي يفرز من الغدد
الموجودة على السطح الداخلي لجذب الحشرات التي إذا وقفت
على الحافة ، فإنها تزلق على سطحها الأمس ، أو تجذبها إلى
أسفل الجرة شعيرات دقيقة ، و عند سقوطها في السائل داخل
الجرة ، يقفل الغطاء لمنعها من الفرار ، و يفرز النبات الإنزيمات
لهضم الحشرة ثم يمتصها .

و في نبات الدروسيرا ، تغطى أوراقه بزوائد كثيرة تنتهي أطرافها
بغدد تفرز مادة لزجة حامضية ، فإذا ما هبطت حشرات على رأس
هذه الزوائد ، فإنها تعلق بها وكلما حاولت الهرب زاد اشتباكها
في زوائد أخرى حتى تتجمع الزوائد حولها ، و يفرز النبات المواد
الهاضمة التي تذيب جسم الحشرة ، و بعد امتصاصها تعود الزوائد
إلى الاعتدال ، و ترجع الورقة إلى شكلها الأصلي
وإذا أخذنا أكبر النباتات المفترسه حجماً فإن *** السلوى يعد
الأول فقد تمتد كرمته إلى عشرة أمتار , وفي كرمات هذا ال ق ت ل
توجد شراك أو فخاخ لتوقع فرائس تصل إلى حجم الضفدع , بل إن
بعضها وفي حالات نادرة جداً قد يقتنص طيوراً أو قوارض , إلا أن
هذه الضحايا تكون ضعيفه جداً نتيجه علةٍ ما .ويعد خناق الذباب
على صغر حجمه الأكثر رهبه, ومن يرى أنيابه الورقيه وهي
تطبق بسرعه وبطريقه مرعبه على أسر الفريسه يعتقد أنه إزاء
فك نمر كاسر .
وهكذا بعد أن تعرفنا الى كيفية الاستجابة عن نباتات آكلة
الحشرات نجد أن لكل نوع منها طريقة تختلف عن النباتات
الأخرى في اصطياد فريستها , وهذه النبات في الواقع صغيرة
الحجم , فالعضو المفترس منها لا يتعدى حجمه حجم راحة اليد
أو الاصبع, بالإضافه إلى أن هذه الأعضاء لينة ورقيقة باستثناء
قليل منها , وفي كل الأحوال فالأعضاء المفترسة لهذه النباتات هي
فخاخ لاتتحمل أكثر من ضفدع مريض ضئيل الحجم , فلذلك لا
يمكنها مهاجمتنا
بعض انواعة
النباتات المفترسة
خناق الذباب:- هو نبات يوجد في منطقة صغيرة من المناطق
الساحلية في ولايتي كارولينا الشمالية والجنوبية ، في الولايات
المتحدة الأمريكية.وهو نبات لاحم (آكل للحم). حيث يمسك
الحشرات بين أوراقه ويقوم بهضمها . وينمو هذا النبات في
المستنقعات التي تفتقر تربتها إلى النيتروجين، فتحل الحشرات
محل النيتروجين في غذاء النبات .ويصل ارتفاع خناق الذباب إلى
حوالي 30 سم، ويتركب نصل الورقة من صمامين يتحركان على
عرق أوسط. وبالسطح العلوي لكل صمام ثلاث شعيرات حساسة
أما الحواف فهي محاطة بأشواك حادة. وعندما تمس حشرة ما
إحدى هذه الشعيرات ، ينغلق الصمامان بحيث يحبسان الحشرة
بداخلهما.


نبات ندى الشمس : الذي يعيش في جنوب أفريقيا حيث يرسل هذا
النبات مادة لاصقة من شعيراته ليلتصق الضحية ولا يتمكن من
الفرار ثم يطبق عليه ويلتهمه أيضاً بعصارة هاضمة ويحصل على
النيتروجين الذي يدخل في تركيب البروتينات المهمة لنمو هذا
النبات .ومعظم هذه النباتات تعيش في تربة تفقر إلى عنصر
النيتروجين.

لماذا تتغذى تلك النباتات على الحشرات؟ وكيف؟

بعد عمل عدة دراسات على تلك النباتات، وُجد أن معظمها ينمو في تربة تفتقر إلى النيتروجين، عند المستنقعات والتربة الفقيرة، وهو عنصر هام بالنسبة للنباتات؛ لذلك فإن تغذيتها على الحشرات تعوضها عن النيتروجين والعناصر الأخرى الهامة التي تفتقدها. وقد أثبتت الدراسات أيضًا أن النباتات المفترسة، أو آكلة اللحوم كما تُسمى، أصبحت كذلك بفعل التطور. فالكائنات الحية تتغير وتتطور تلقائيًّا لتتمكن من التعايش مع البيئة المحيطة بها؛ أي إن تلك النباتات كانت نباتات عادية مثل غيرها من النباتات، إلا أن وجودها في بيئة فقيرة جعلها تلجأ للحشرات والحيوانات الصغيرة كغذاء لها.

ولكن، إذا فكرنا قليلًا، فسوف نجد أن النباتات عمومًا ليس لها جهاز عضلي أو هضمي، فكيف إذن تقوم بصيد فرائسها وهضمها؟ تقوم النباتات المفترسة بنصب الفخاخ لصيد الحشرات؛ حيث تتميز تلك النباتات الآكلة للحوم بأوراق دبقة ذات ألوان جذابة تجعل جذب الحشرات والتصاقها بها سهلًا. حتى إن هناك نوعًا من هذه النباتات يبدو كأن هناك نقاط ندى على سطحها، وهذا يجذب الحشرة نحوه، وهو في الحقيقة فخ؛ فتلك القطرات ما هي إلا مادة لزجة لصيد الحشرات. وهناك أيضًا بعض النباتات المفترسة تعمد إلى جذب الحشرات عن طريق إطلاق الروائح المميزة.

عندما تقع الحشرة في الفخ، تستخدم تلك النباتات أحد أسلوبين للإمساك بفرائسها: إما عن طريق تغير ضغط الماء في أحد جانبي الورقة فتنطبق على الجانب الآخر، وإما أن يكون هناك جزء من الورقة أكثر نموًّا من الآخر، فينطبق عليها. أما بالنسبة لعملية الهضم وامتصاص المواد الغذائية من الحشرة، فمعظم النباتات الآكلة للحوم تفرز إنزيمات لهضم الحشرات، أو أن بعض البكتيريا الموجودة داخل النبات تفرز هذه الإنزيمات الهاضمة. وهناك بعض النباتات التي تصطاد الفرائس، ولكنها تنتظر حتى تأتي كائنات أخرى لتلتهمها وتلقي بفضلاتها داخل النبات المفترس، فيتغذى على هذه الفضلات كغذاء جاهز للامتصاص.

أشهر النباتات آكلة اللحوم

وفقًا لآخر الإحصائيات، هناك نحو 600 نوع من النباتات المفترسة، تتنوع في أشكالها وأماكن وجودها في العالم؛ من أشهرها:

  1. نبات ندى الشمس، أو ندية رأس الرجاء؛ وهو من النباتات المعمرة التي يكثر وجودها في جنوب إفريقيا في المناطق الرطبة، ويتغذى على الحشرات الصغيرة.

  2. نبات التنين الأحمر؛ وهو من أشهر النباتات الآكلة للحوم. ويوجد في جنوب إفريقيا أيضًا؛ حيث يتغذى على الحشرات والحيوانات الصغيرة كالضفادع، ويساعده على ذلك حجم أوراقه الكبيرة وألوانها المميزة التي تجذب الفرائس.

  3. خناق الذباب، يوجد هذا النوع بالولايات المتحدة الأمريكية، وخاصة في ولاية كارولينا؛ حيث المستنقعات. وطعامه الأساسي هو الذباب والنحل والعناكب.

تحدٍّ صعب

تواجه هذه النباتات تحديًا في منتهى الصعوبة والدقة، وهو «كيفية نقل حبوب اللقاح للتكاثر»؛ فإذا كانت الحشرات، التي هي وسيلة نقل حبوب اللقاح الأساسية، هي نفسها طعام تلك النباتات، فكيف إذن تتكاثر؟

أُجريت عديد من الدراسات البحثية في هذه النقطة تحديدًا؛ فأثبتت أن معظم النباتات المفترسة بإمكانها التفرقة بين الحشرات الناقلة لحبوب اللقاح، والحشرات التي تتغذى عليها. فالأولى تذهب في اتجاه الزهرة الغنية بحبوب اللقاح، التي غالبًا ما تكون بعيدة عن الأوراق، أما الثانية فتنجذب نحو الأوراق التي تحوي الفخاخ، فتصطادها النباتات المفترسة وتتغذى عليها.

*المقال منشور في مجلة كوكب العلم المطبوعة، عدد خريف 2017.

المراجع

www.bbc.com
www.ncbi.nlm.nih.gov