اخبار عاجلة
الرئيسية » مقالات » الهدايا البريطانية لشيخ المحمرة لقاء خدماته في احتلال بلاد النهرين

الهدايا البريطانية لشيخ المحمرة لقاء خدماته في احتلال بلاد النهرين

شبكة عراق الخير :بقلم

Mouayad Alwindawi

الهدايا البريطانية لشيخ المحمرة لقاء خدماته في احتلال بلاد النهرين والحفاظ على مصالحها النفطية في

عربستان.

عندما توفي الشيخ خزعل في سجنه قام شيخ الكويت بدعوة ورثته للتصرف ب 2000 بندقية مودوعة لديه سرا

تعود لوالدهم ….انا مطلع تماما عن حجم التخادم بين شيوخ صباح وخزعل وتعاونهما لتحقيق مصالحهما على

حساب والي البصرة وسكانها وتجارتها. كليهما وقفا الى جانب بريطانيا من اجل تسهيل احتلال البصرة ووادي

الرافدين. وفي المقابل قدمت لهم بريطانيا وعودا كثيرة تخص مستقبلهم السياسي. الوعود السياسية البريطانية

لشيوخ الخليج ونجد ترجمتها ونشرتها في كتاب لي.

في هذه المقالة سوف اجب عن اوليات البنادق ال 2000 من بعد ان عرفنا الان تاريخها وسرها. لقد برزت فكرة

الاعتراف والشكر لخزعل من طرف الحكومة البريطانية بعد نهاية الحرب واتخذت شكل تقديم هدية. في 4 ايلول

1919 كتب وزير الخارجية موضحا ان مقترح تقديم هدية مجموعة اسلحة واعتدة وزورق بخاري الى الشيخ اعترافا

بخدماته خلال السنوات الخمسة الماضية مؤكدا ان اللورد كرزون قد وافق على تقديم السفينة وعدد من مدافع

إطلاق التحية.

لقد كان الشيخ يتطلع للحصول على الاسلحة خصوصا وان وضعه السياسي بات لا يسمح له باستيراد الاسلحة

كما وان هنالك مخاوف لديه من تنامي قوة العشائر المحلية مقابل امكانية انكشافه وقد قرب رحيل القوات

البريطانية خارج عربستان. كان الشيخ يمتلك الاموال لتامين حاجته من الاسلحة، ولكنه فضل ان يحصل عليها

من البريطانيين وهكذا بوسعه ان يرسل أكثر من اشارة عن وقوف الانكليز الى جانبه وكان قد استثمر في البنك

الامبراطوري الفارسي مبلغ 40.000 ألف باوند سندات قرض النصر البريطاني.

بتاريخ 5 أذار 1920 ارسل شيخ خزعل برسالة الى الحاكم المدني في بغداد العقيد ولسن يبلغه فيها “انك تعلم

مدى خدماتي التي قدمتها للموظفين البريطانيين خلال السنوات القليلة الماضية….ولقد قلت لكم دوما ما دامت

الحرب قائمة فأنني لن اطلب شيء من حكومة صاحب الجلالة ولكن من بعد انعقاد السلام فأنني اقدم طلباتي

العديدة التالية

شكرا لجهودك لحصولي على هدية وهي سفينة بخارية بدلا من السفينة كارون ولكن عندي طلبين اخرين وكنت

قد وعدت بها وهما مدافع جبلية وبنادق…

وايضا كان الجنرال ماكمون وعدني بأربعة مدافع خاصة بإطلاق التحية وهي مدافع لا تشكل لي الكثير. انني ارجو

منك ان توفر لي مدفعين جبليين ومثلما كنت قد وعدت فسأكون شاكرا ان وفرتها لي.

لقد تحملت مناصفة الحكومتين البريطانية والهندية القيمة المالية للسفينة والمدافع الاربعة الخاصة بطلاق التحية.

السفينة وهي مستعملة اعيد تنظيمها وقد خمن سعرها التجاري 15 ألف باوند بينما سعرها عند التصنيع هو 50-

60 الف باوند. علما ان الشيخ ان كان قد اجر منزله واراضيه للبريطانيين فقد كان يجب عليهم ان يدفعوا له 4000

باوند خلال السنوات الخمسة التي استغرقتها الحرب وايضا كان سيستحق عن ايجار زوارقه مبلغا قدره 15000

باوند ولو اجرها للتجار لحقق موردا قدره 35000 الف باوند

كان خزعل قد قدم للبريطانيين بساتينه في البصرة مجانا لأجل استخدامها من قبل القوات البريطانية ووضع تحت

تصرفها جميع سفنه الثلاثة وقد تم استخدام اثنين منها من طرف البريطانيين بشكل متواصل وتميز انه لم يطلب

شيء مقارنة وما حصل عليه شيخ الكويت وخانات البختيارية وابن سعود حيث حصلوا على هدايا كبيرة ومساعدات

مالية بينما خزعل كان قد استلم فقط قرضا منفرد كان قد اوفى به كاملا. وحاله حال شيخ الكويت لم يتم مطالبتهم

بضريبة عوائد بساتين تمورهم في البصرة وكان يقول انه يعتمد على البريطانيين ليقوموا بما هو صحيح.

الان يطلب الشيخ ما يلي: 2000

بندقية بينها 1000 بندقية قصيرة للخيالة و 200 اطلاقة لكل بندقية.

اربعة مدافع جبلية حديثة مع معداتها وعتاد كاف ومثل تلك التي قدمت لخانات البختيارية وايضا لأشعار القوات

الفارسية في المنطقة .

زورق بخاري كبير للأغراض النهرية يصلح للملاحة في نهر الكارون من بعد استهلاك زورقه جراء الاستخدام

البريطاني المستمر له خلال 4 سنوات الحرب. وكان يبدو يتطلع ان يحصل على واحدة من السفن البريطانية

العاملة في نهر دجلة. اربعة مدافع لأغراض التحية والترحيب مع اعتدتها.

الشيخ أكد للبريطانيين بانه من بعد الحرب بات عديد بنادقه اقل مما كان قبل الحرب جراء قيام البريطانيين بانتزاع

اسلحة اتباعه المقيمين في المناطق التي تتواجد فيها القوات البريطانية من شط العرب، وكذلك وبناء على طلب

البريطانيين منه بإرسال شحنة من البنادق الى ابن سعود للسنوات 1915 و 1916.

مناقشات مطولة جرت داخل الاروقة البريطانية لتحديد من يتحمل كلفة الهدينة لندن ام الهند وجرت الموافقة على

تسليم 5000 بندقية مع اعتدتها ومخازن الرصاص الملحقة بها.

بتاريخ 22 كانون الثاني 1920 وقف كلا من السير خزعل وقائد القوات البريطانية في بلاد النهرين الميجور جنرال

سير ماكمون محتفلين بتسليم واستلام السفينة H. P. 7 في نهر الكارون في الجهة المقابلة لمنزل رئيس التجار

وكامل مدينة المحمرة جرى تزيينها بالأعلام وعزفت فرقة الشيخ الموسيقية النشيد الوطني وعندما القى الضابطالبريطاني كلمته بالإنكليزية تمت ترجمتها مباشرة الى الفارسية وليس العربية وتم انزال العلم البريطاني عن السفينة الهدية وتم رفع العلم الفارسي عليها .