اخبار عاجلة
الرئيسية » اخبار العالم » برلماني روسي : الامريكيون يحرفون وقائع التاريخ

برلماني روسي : الامريكيون يحرفون وقائع التاريخ

شبكة عراق الخير:

صرح عضو لجنة الشؤون الدولية بمجلس الفيدرالية الروسي، أوليغ موروزوف، اليوم الجمعة، بأن الولايات المتحدة التي تحاول التزام الصمت حيال الدور الحاسم الذي لعبه الاتحاد السوفيتي في الانتصار على الفاشية، تلجأ من خلال نكران الذات إلى التحريف فيما يتعلق بتاريخ الحرب العالمية الثانية.

 وفي هذا الصدد أشار موروزوف إلى “أنهم (أي الأمريكيين) يحرفون وقائع التاريخ. بل هم أنفسهم يدركون أنهم يكذبون، لكنهم يكذبون متجاهلين الوثائق والتسجيلات المحفوظة في الأرشيفات.

ووفقا لموروزوف: “إذا لم يكن الألمان قد سحبوا الفرق التابعة لهم من الساحل إلى الجبهة الشرقية، فما كان من المعروف كيف كانت قد انتهت مشاركة الأمريكيين في الحرب العالمية الثانية”.

وفي كلمة ألقاها في منتدى “نذكر المحرقة ونحارب اللاسامية” في إسرائيل، اختار نائب الرئيس الأمريكي مايكل بنس أسلوب عدم ذكر تلك الحقيقة التاريخية وأن القوات السوفييتية هي التي قامت بتحرير أسرى معسكر الاعتقال النازي أوشفيتز، حيث أشار إلى مجرد عسكريين فقط دون ذكر انتمائهم القومي.

وفي وقت سابق، أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في مقابلة مع قناة”روسيا1″، ردا على سؤال حول محاولة بعض الدول الغربية إعادة كتابة تاريخ الحرب العالمية الثانية: “لا يتعين علينا أن نثبت أي شيء لأي أحد، ولكن بالتأكيد يتعين علينا القيام بشيء آخر: يتعين علينا فعل كل شيء لكي لا تنسى هذه الحقيقة