اخبار عاجلة
الرئيسية » فن » برنامج الكاميرا الخفية يثير جدلا في تونس والصحة العالمية تعترض

برنامج الكاميرا الخفية يثير جدلا في تونس والصحة العالمية تعترض

شبكة عراق الخير:

أثار برنامج الكاميرا الخفية ”أنجلينا 19“ في تونس، جدلًا واسعًا، وموجة استياء عبر وسائل التواصل الاجتماعي،

بلغت حد احتجاج منظمة الصحّة العالمية على مضمونها لدى السلطات التونسية.

وتتمثّل فكرة برنامج ”أنجلينا 19″، الذي يُعرض على قناة ”نسمة“ الخاصة بعد موعد الافطار، في إيهام شخصيات

عامة وفنانين بالمشاركة في برنامج على تلفزيون الحرّة، وحضور حصّة تطعيم بلقاح مضاد لفيروس كورونا،

تشارك فيها الممثلة العالمية أنجلينا جولي، ثم تعريض الضيوف إلى مقلب، بإصابتهم بأعراض جانبية فور تلقّي

التطعيم.

وأنتج برنامج ”أنجلينا 19“ الاعلامي التونسي وليد الزريبي، وتجسّد خلاله الممثلة الاسبانية، لينا سندس، دور

الممثلة الأمريكية، أنجلينا جولي.

وعبّرت منظمة الصحة العالمية، عن احتجاجها لدى السلطات التونسية، من البرنامج، إثر الزّجّ باسمها وشعارها،

في الترويج لمفاهيم ضارة بحملة التلقيح، حسب بيان صادر عنها.

واستهجنت المنظمة عرض مشاهد منفّرة من اللقاحات، في ظل الوضع الوبائي المحتدم في تونس، وعزوف

التونسيين عن حملات التطعيم، وفق قولها.

من جهتها، طالبت منظمة ”أنا يقظ“ (جمعية مدنية) الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي البصري، بايقاف

البرنامج، معتبرة أنه يروّج لفكرة خطيرة، تؤدي إلى العزوف عن التطعيم.

وكتب الناشط جوهر الطرابلسي، في منشور عبر حسابه على موقع ”فيبسوك“: ”أنجلينا 19، هذه المسرحية

الكارثية التي صاغتها قناة نسمة، تحت راية التشجيع على حملة التلقيح، كانت ضارة لمصداقية هذه الحملة،

وزجّت باسم منظمة الصحة العالمية في ظرف وبائي صعب، تمر به البلاد التونسية!“.

فيما عبّر منتج البرنامج، وليد الزريبي، عن استهجانه من موقف منظمة الصحة العالمية، واعتبر في منشور له

على موقع ”فيسبوك“ أنه: ”كان على المنظمة، التعاون مع تونس بخصوص اللقاحات، بدلًا من ملاحقة البرامج

التلفزيونية“.

في حين عبّر الاعلامي معز بن رجب، عن تضامنه مع الاعلامي وليد الزريبي، وتساءل في منشور له على حسابه

في موقع ”فيسبوك“ عن أسباب صمت وزارة الخارجية التونسية، في ما وصفه بتدخل منظمة الصحة العالمية في

شأن داخلي.

وقالت منظمة أمن شباب تونس (منظمة مدنية)، في بيان لها، إن البرنامج هزليّ بالأساس، ويتضمن ومضة

استباقية تنوّه بمضمونه البرنامج، وعدم تأثيره على حملة التلقيح ضد كورونا، ودَعت منظمة الصحة العالمية إلى

”التعقّل“.