وجرى الاتصال بمن يسكنون برج “مشتهى” غربي غزة، من قبل الجانب الإسرائيلي، من أجل إخلائه قبل

الاستهداف، بحسب مصادر صحفية.

ويأتي استهداف برج “مشتهى”، ضمن سلسلة غارات ضد أبراج في غزة، وسط إدانات دولية، نظرا إلى

الطابع السكني لهذه المنشآت، لأنها لا تدخل ضمن الأهداف العسكرية.

وأقدم الجيش الإسرائيلي على استهداف برج “مشتهى”، بعدما دمرت 4 صواريخ أطلقتها طائرات حربية

إسرائيلية “برج الجلاء” في حي الرمال بمدينة غزة بعدما أمهلت سكانه والشركات العاملة فيه 10 دقائق لإخلائه.

ولبرج الجلاء، الذي يتألف من 13 طابقا أهمية بارزة، لأنه يضم، إلى جانب الشقق السكنية، العديد من المكاتب

الإعلامية الدولية والعربية والمحلية.