اخبار عاجلة
الرئيسية » اخبار العالم » ”تايمز“ البريطانية:إسبانيا الرجل الأكثر مرضاً في ظل الانقسامات وتفشي الوباء

”تايمز“ البريطانية:إسبانيا الرجل الأكثر مرضاً في ظل الانقسامات وتفشي الوباء

شبكة عراق الخير:

قالت صحيفة ”تايمز“ البريطانية إن إسبانيا تحولت إلى الرجل الأشد مرضاً في أوروبا، في ظل الفقر والانقسامات، مع التفشي الكبير لفيروس ”كورونا“ في البلاد.

وأضافت ”كان التتويج العشرون الذي حققه لاعب التنس الإسباني رفائيل نادال في بطولات الغراند سلام، بعد تتويجه ببطولة رولان جاروس في فرنسا، أحد أسباب البهجة في إسبانيا، ولكن لم يكن هناك سبب آخر للاحتفال عقب إحياء الملك فيليب السادس وقيادات الدولة ذكرى اليوم الوطني الإسباني“.

ومضت تقول ”تصدرت إسبانيا الموجة الثانية لجائحة كورونا في أوروبا، حيث بلغ عدد الإصابات فيها 896 ألف شخص منذ بدء الجائحة. ويزعم بعض الخبراء أن الاقتصاد يواجه أسوأ ركود يتعرض له منذ بداية الحرب الأهلية في عام 1936“.

وتابعت: ”أدى الصراع المرير بين الحكومة والمعارضة حول فرض قيود في مدريد إلى تفاقم الاستقطاب السياسي“.

وأردفت: ”في الوقت الذي يتصاعد فيه فيروس ”كورونا“ في قارة أوروبا، فإن المخاوف تتصاعد حول ما إذا كانت إسبانيا هي الرجل الأكثر مرضاً في أوروبا، ويتساءل البعض حول ما إذا كانت المشكلات ستكون مستعصية على الحل“.

واستطردت: ”للوهلة الأولى لا توجد دلائل تدعو للتفاؤل، الانقسامات المسمومة بين اليمين واليسار تعرقل جهود محاربة الوباء وإعادة بناء الاقتصاد، والحكومة الإقليمية في إقليم كتالونيا يقودها انفصاليون يطالبون بالاستقلال، ومزاعم الفساد ضد الملك السابق خوان كارلوس تسببت في تعميق الأزمة الدستورية“.

ونقلت عن بابلو سيمون، أستاذ العلوم السياسية في جامعة كارلوس الثالث بمدريد، قوله: ”هذا صراع سياسي، تريد الحكومة إلقاء اللوم على مدريد لأنها لم تقم بتحسين نظام الرعاية الصحية لديها، في الوقت الذي لا تريد فيه الحكومة الإقليمية فرض الإغلاق على العاصمة، حيث ترغب في إلقاء اللوم على رئيس الوزراء بيدرو سانشيز، وتقول إن هذا القرار يعرض الاقتصاد للخطر“.

وأضاف سيمون: ”النتيجة من وراء صراع الدجاج هذا هي أنه لا أحد يهتم بالوباء. ويسيطر عليهم العناد والتهور“.

اضف رد