اخبار عاجلة
الرئيسية » غير مصنف » تتبع جشم هوازن تاريخيا و جينيا

تتبع جشم هوازن تاريخيا و جينيا

شبكة عراق الخير : بقلم الباحث المتخصص في الحامض النووي “dna” ابو محمد السردي

جشم هوازن تاريخيا و جينيا 1: كانت جشم تجاور زبيد قبل وصولها لنجد وتصاهر زعيم جشم مع زعيم زبيد حيث كانت ريحانه اخت عمرو بن معد يكرب زوجة الصمه زعيم جشم وكان التجاور والتداخل بينهم حاصلا ثم هاجروا معا نحو نجد


جشم هوازن تاريخيا و جينيا 2: تداخلت جشم وزبيد مع طيء في الجبلين وتحالفوا معا حتى تكاثروا وتدافعوا على الارض والكلا فهاجروا شمالا وبقي التحالف موجودا حيث يغلب اسم طيء على جشم وغزية جشم للمرافقين لطيء واسم زبيد للمهاجرين مع زبيد ..

جشم هوازن تاريخيا و جينيا 3: من تبقى من طي وجشم هوازن في الجبلين تحالف تحت اسم شمر

جشم هوازن تاريخيا و جينيا 4: الزعم ان جشم هاجرت غير دقيق فابن خلدون قال معظمهما وليس كلها ناهيك على انه عاد قوال لعل جشم المهاجرة من غيرها اي من غير جشم هوازن وقد اثبت الحمض ان جشم المغرب ليست من جشم هوازن


جشم هوازن تاريخيا و جينيا 5: حتى القلقشندي لم يسحم امر غزية جشم وقال لم يتبين لي امرها اذا كانت عدنانيه او قحطانيه وسبب هذا اللبس ما اوضحناه من تحالف غزية جشم هوازن مع طيء

جشم هوازن تاريخيا و جينيا 6: ناهيك على ان جشم ذكرها ابن الاثير كبطن كبير في جنوب العراق وذكر منها زيد بن جبير بن حرمل الجشمي نسبا الطائي حلفا

 

جشم هوازن تاريخيا و جينيا 7: لذا ثبت جينيا ان النتائج على التحور 4421 تخص هوازن ومنها غزية جشم هوازن بجوار بنو خالد وسبيع العامريين اسفل التحور العدناني 4415 ..

الرد على نص دبيس الاسدي لاحد الاخوه وزيادة مني بتصرف

هذا النص لا يعتمد على ماجاء فيه من حيث النسب . لأنه إخباري محض أكثر من أي شيء أخر ،

ثم أن هذا الخبر ذكره غير واحد ، وفي نفس الحقبة أيضاً ، وربما أدرك بعضهم ابن الجوزي وعاصره ، ولم يتطرق لمسألة النسب ، مثل ابن الأثير (ت630هـ) المتوفى بعد ابن الجوزي (ت597هـ) بثلاث عقود فقط ، وهي فترة قصيرة بينهما ربما أدرك فيها ابن الأثير ابن الجوزي ، وإليك نص ابن الأثير الوارد في
( كتابه الكامل في التاريخ ) فيما هذا نصه :
” واختفى خبره بعد ذلك، وأرجف عليه بالقتل، ثم ظهر أمره أنه قصد غزية من عرب نجد، فطلب منهم أن يحالفوه، فامتنعوا عليه وقالوا: إنا نسخط الخليفة والسلطان، فرحل إلى المنتفق، واتفق معهم “ أهـ .
إنتبة : لم يتطرق ابن الأثير لمسألة النسب بتاتاً ؟! .

وكما ذكرنا أن هذا الخبر ذكره غير واحد ، إليك النص الثاني ، لأبو الفداء (ت732هـ) ، الوارد في
( كتابه المختصر في أخبار البشر ) فيما هذا نصه :
” فانهزم دبيس وعسكره ، وسار دبيس إلى غزية من العرب فلم يطيعوه ، فراح إلى المنتفق واتفقوا معه “أهـ .
إنتبة : لم يتطرق أبو الفداء لمسألة النسب بتاتاً ؟! .

وإليك النص الثالث ، للذهبي (ت748هـ) ، الوارد في ( كتابه تاريخ الأسلام ) ، فيما هذا نصه :
” وجاء الخبر أن دبيس ذهب إلى غزية، فدعاهم إلى الشقاق، فقالوا: ما عادتنا معاداة الملوك، فذهب إلى
بني المنتفق، فحالفوه
 ” أهـ .
إنتبة : لم يتطرق الذهبي لمسألة النسب بتاتاً ؟! .

وإليك النص الرابع ، لأبن خلدون (ت808هـ) ، الوارد في ( كتابه تاريخ ابن خلدون ) ، فيما هذا نصه :
” وذهب دبيس وخفى أثره ، وقصد غزية من العرب فابوا من ذلك ايثار الرضا المسترشد والسلطان فسار .. ” أهـ .
إنتبة : لم يتطرق ابن خلدون لمسألة النسب بتاتاً ؟! .

واضيف ليس في النص نسب غزية لطيء كما يتوهم البعض بل ان دبيس لم يلجأ اليهم الا طلبا للعون لكن الا يفهم من النص ايضا (قياسا على استنباطه لكن باتجاه اخر )انهم يرون ان نسب دبيس الناشري الفعلي ليس من ابو اسد انما هو من ناشرة هلال بن عامر بن صعصعه ..

او انه عامري النسب وان المنتفق اقرب اليه نسبا

الثابت من النص انهم قالوا انهم اقرب لك نسبا منا اي ان هناك قرب نسبي بين دبيس الاسدي المضري
وبين غزية هوازن المضرية اذا انه يراهم الاقرب ان يفزعوا له بحكم مضريتهم لكنهم ردوا انهم اقرب لك نسبا منا اي انه بيننا وبينك نسب لكن المنتفق اقرب لك نسبا ( المنتفق وغزية على مسافة واحده نسبا من بنو اسد )

قلتُ: ولا أدري أين الدليل من النص المذكور الذي يقول إنّ غزية من طي، وما هي علاقة بني أسد بن خزيمة والمنتفق ( المنتفق وغزية على مسافة واحده نسبا من بنو اسد )، فهما لا يجتمعان إلا في مضر ابن نزار بن معد. وإذا كان يحتج بالنص من هذه الناحية فنحن نقول: لماذا لم يقولوا: اذهب إلى كنانة فهم أقرب نسبًا لك ( او اذهب الى قريش او هذيل ). أمّا قولهم: \”اذهب إلى المنتفق فهم أقرب نسبًا لك\”. هذا يشير إلى أنه ربما كان بينهم وبينه مصاهرة ونحوها ناهيك على القرب الجغرافي مع المنتفق ، فهم أقرب إليه من هذه الناحية، أمّا الثابت والذي لا مراء فيه هي وجود أغلب قبيلة غزية بحلتها وثلتها في قبيلة المنتفق اليوم، وهو ما لا يستطيع احد أن ينكره. وإنما دخولهم في المنتفق لكون هوازن هو الجامع بينهم فهم أقرب نسبًا لهم من هذه الناحية

ابن عنبه ينسب الاجود والبطنان لهوازن
السلام عليكم

نص نفس لابن عنبه في كتاب الفصول الفخريه قبل حوالي 700 سنه

ينسب بطون غزية البطنان والاجود لهوازن

المصدر النسابون العرب

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .