اخبار عاجلة
الرئيسية » بالفديو » تجربة اجتماعية تنتهي باعتقال 4 مشاهير في سيطرة كربلاء

تجربة اجتماعية تنتهي باعتقال 4 مشاهير في سيطرة كربلاء

شبكة عراق الخير:

انتهت تجربة اجتماعية، قام بها عدد من مشاهير السوشل ميديا، باعتقالهم في إحدى سيطرات محافظة كربلاء،

وإطلاق سراحهم فيما بعد وذلك بمناسبة عيد الشرطة.

  وأقدم كروب ما يعرف بـ “تيم الخيالة”، على محاولة تمرير أسلحة غير مرخصة، عبر مدخل محافظة كربلاء، وتقديم

رشوة مالية إلى المنتسبين في السيطرة.

وأدعى أحد عناصر الكروب، بأنه تابع إلى شخصية متنفذة، ولا يمكن منعهم من تمرير الأسلحة.

وقال “مرتضى أركان”، والذي يترأس “تيم الخيالة”، بأنه أقدم مع أصدقائه على تنفيذ التجربة بالتنسيق مع قيادة

شرطة المحافظة، دون علم مسؤولي السيطرة، وذلك لتأكيد دور القوات الأمنية في مواجهة الجماعات

المسلحة.

ويضيف في تعليق له: إن “الهدف من التجربة التي جرى الإعداد لها وتنفيذها، هو إيصال رسالة بأن السيطرات

الأمنية تتعامل بمهنية وحرص كبير في مثل هكذا حالات”.

ويظهر في الفيديو الذي نشر على قناة الكروب على منصة يوتيوب، قيامهم باستخدام سيارات فارهة تحمل

أسلحة، وبأنهم مشاهير ولهم علاقة مع أحد الشخصيات المتنفذة، الا أن السيطرة الأمنية وفور قيام احد عناصر

الكروب بأعطاء رشوة إلى أحد المنتسبين، بادرت القوة المرابطة في السيطرة باعتقال جميع عناصر الكروب، لمدة

نصف ساعة في مقر السيطرة، لحين وصول أحد ضباط مديرية شرطة كربلاء الذي تم الاتفاق معه على تنفيذ

التجربة.

وفي ختام الفيديو، يظهر ضابط برتبة مقدم مع عدد من ضباط المديرية، والشباب الذين تم اعتقالهم.

وأشار الضابط إلى أن “أمن وسلامة العراق والعراقيين واجبنا، وإن شاء الله سنكون يدا من حديد بوجه كل من يعتدي على سيادة العراق”.

وتداولت صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي، مساء الأحد، فيديو قيل انه لحظة اعتقال اعضاء “تيم الخيالة”، في إحدى سيطرات كربلاء، ليتضح فيما بعد انه تجربة اجتماعية نفذت بالتنسيق مع قيادة شرطة كربلاء.

وأثارت التجربة ردود فعل واسعة، على مواقع التواصل الاجتماعي، فبين من أشاد بها، وأنها تعطي صورة عن عمل القوات الأمنية، قال آخرون، إنه لا يمكن إجراء اختبار لنزاهة القوات الأمنية، وتجربتها، خاصة وأن التجربة جاءت بالتعاون مع قوة أمنية كذلك، وهي الشرطة المحلية.