اخبار عاجلة
الرئيسية » اخبار العراق » تداعيات موجة البرد القارسة: أوضاع مأساوية للنازحين والحكومة تتخذ اجراءات عاجلة

تداعيات موجة البرد القارسة: أوضاع مأساوية للنازحين والحكومة تتخذ اجراءات عاجلة

شبكة عراق الخير:

قال المرصد العراقي لحقوق الإنسان يوم الخميس إن النازحين يعانون من أوضاع مأساوية جراء موجة البرد

القارس التي لّفت العراق خلال الأيام القليلة الماضية.

وأضاف المرصد في تقرير له، أنه تأكد من وفاة طفلين في مخيم آشتي للنازحين في محافظة السليمانية،

شمالي العراق، ووفاة سيّدة مسنة تعيش مع عائلتها في منزل متهالك في محافظة ديالى إثر البرد الشديد وعدم

توّفر أغطية ووقود.

وأبلغ نشطاء ومسؤولون في مخيم آشتي للنازحين، إن السلطات لم تتخذ أي إجراءات لمواجهة موجة البرد التي

ضربت مناطق شمالي العراق. قال مسؤول في المخيم: “بصراحة نحن نتساءل عن الأموال التي خصصت

للنازحين وأين ذهبت”، وفق ما نقل المرصد.

ويعيش أكثر من مليون نازح في مخيمات وتجمعات تتوّزع في الأنبار والسليمانية وكركوك وديالى ونينوى في

ظروف سيئة ولا يملكون الملابس الكافية ووسائل التدفئة والوقود اللازم ولا تقدم لهم السلطات ما يحتاجونه

لتجاوز الشتاء ولا تفي الحملات الإغاثية التي ينظمها متطوعون ومنظمات حقوق الإنسان بتلك المتطلبات

الأساسية، كاملةً.

ومن جهتها أعلنت وزارة الهجرة والمهجرين، يوم الخميس، قيامها بالتعاون مع إحدى المنظمات الدولية، بتوزيع

منحة مالية عاجلة للأسر النازحة بمخيمات محافظة السليمانية، إضافة إلى البطانيات وكميات من الوقود، فيما

أكدت استمرار العمل على أسرع وجه لشمول باقي المخيمات التي تدار من قبل حكومة إقليم كوردستان.

وقال المتحدث باسم وزارة الهجرة علي عباس جهانكير في بيان ورد “ش.ع.خ” إن “آلية توزيع الوقود تعتمد على

إجراءات وزارة النفط والسلطات المحلية في إقليم كوردستان، وتمت مخاطبة وزارة النفط (الشركة العامة لتوزيع

المشتقات النفطية) بشكل عاجل، التي بدورها أوعزت إلى السلطات المحلية في محافظات إقليم كوردستان

المسؤولة عن المخيمات في الإقليم بتوزيع الوقود، وأن كميات الوقود المخصصة لمخيمات محافظة دهوك متوفرة

في مستودعات المحافظة وسيتم توزيعها خلال الساعات المقبلة”.

وأضاف أن “كميات من الكاز المخصص لتشغيل مولدات الطاقة الكهربائية في مخيمات محافظة أربيل تم توزيعها

اليوم”، مشيرا إلى أنه، “سيتم توزيع كميات من النفط التي تم التوجيه بها من خلال وزارة الهجرة عبر الجهات

المسؤولة، إلى الأسر القاطنة هناك، خلال الساعات القريبة”.

وبين المتحدث باسم الوزارة أنه “قبل أسبوع من اليوم، تم توزيع مبلغ 240 ألف دينار عراقي لكل أسرة نازحة في

مخيمات محافظة السليمانية، وذلك لغرض شراء النفط، فضلا عن توزيع 18 ألف بطانية”.

كما أشار إلى أنه “سيتم تزويد ساكني مناطق جبل سنجار بمحافظة نينوى، بكميات كافية من الوقود، بعد أن تم

التنسيق مع وزارة النفط خلال الساعات القريبة”.