اخبار عاجلة
الرئيسية » اخبار اقتصادية » تسجيل 100 شركة سعودية في العراق

تسجيل 100 شركة سعودية في العراق

شبكة عراق الخير :

كشف مسؤول سعودي، يوم الاربعاء، عن مبادرة سعودية لتسجيل 100 شركة في العراق، فيما اشار إلى امتلاك الاخير موارد مائية وأراضي خصبة وخبرات تمكنه من تلبية احتياجات المنطقة العربية والعالم.

وقال رئيس مجلس الأعمال السعودي العراقي بمجلس الغرف السعودية محمد الخريف، في تصريح اوردته وسائل اعلام سعودية، إن  أصحاب الأعمال يحرصون على تعزيز العلاقات التجارية والاستثمار في الميز النسبية للبلدين، وممكنات الاقتصاد السعودي كالصناعات الهيدروكربونية والتعدين والطاقة والصناعات الصيدلانية والغذائية وصناعات مواد البناء والتشييد، والرعاية الصحية.

وأوضح الخريف خلال مشاركته في أعمال ملتقى الأعمال السعودي – العراقي الذي عقد مؤخراً في العاصمة العراقية بغداد، أن العراق تمتلك من موارد مائية وأراضي خصبة وخبرات زراعية تمكنه من تلبية احتياجات المنطقة العربية والعالم في الإنتاج الزراعي والحيواني والصناعات الغذائية وغيرها من المجالات الإنتاجية.

وأضاف أن مجلس الأعمال السعودي العراقي، شارك في الملتقى بعدد من أوراق العمل تمثلت في مقترح إقامة منطقة تبادل تجاري في منفذ جديدة عرعر، وورقة عمل تركز على الاستثمارات بين الفرص والتحديات إضافة إلى المبادرة السعودية لتسجيل 100 شركة سعودية بالعراق.

وأشار الخريف إلى أن ملتقى الأعمال السعودي العراقي شهد توقيع اتفاقيات ثنائية تعزز المشاريع التنموية والاستفادة من الفرص الاستثمارية الواعدة بين البلدين وتحفيز التجارة البينية، مشدداً أهمية تسريع الخطي لإزالة التحديات التي تواجه التعاملات التجارية بين البلدين، منها البنكية والنقل، وتحديد الفرص الاستثمارية بما يتناسب مع الإمكانات للاستفادة من القرض السعودي.

ووقع العراق والسعودية، يوم الاثنين الماضي، اتفاقيتين احداهما لإنشاء “صوامع غلال” في محافظة الديوانية بمبلغ 25 مليون دولار وأخرى لإنشاء مستشفى “الصقلاوية” بقيمة 15 مليون دولار، كما ابرما محضري اللجنة الإسلامية والثقافية والدورة الرابعة للمجلس التنسيقي المشترك.

 

واستقبل رئيس مجلس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي يوم الاثنين، وفداً سعودياً برئاسة وزير الاستثمار خالد بن عبد العزيز الفالح، وأعضاء المجلس التنسيقي العراقي السعودي، مبيناً أنه جرى خلال اللقاء مناقشة تعزيز التعاون بين البلدين على مختلف الصُعد، فضلاً عن البحث في الخطوات المتخذة للمضي بتعزيز التعاون الاقتصادي.