اخبار عاجلة
الرئيسية » بالفديو » تفاصيل التحقيق في محاولة اغتيال الكاظمي: تقصير امني ومسيرتين ومقذوفين محلية

تفاصيل التحقيق في محاولة اغتيال الكاظمي: تقصير امني ومسيرتين ومقذوفين محلية

سيارة الكاظمي في المكان تعرضت لأضرار

شبكة عراق الخير:

كشف مستشار الأمن الوطني العراقي ،قاسم الأعرجي ،عن تفاصيل جديدة حول محاولة اغتيال رئيس الوزراء

عادل عبد المهدي ،في تشرين الأول من العام الجاري ،كاشفاً أن الأخير كان مستهدفاً.

مصطفى الكاظمي ،في السابع من تشرين الثاني ،قال إن قرية الصواريخ استُهدفت وأطلقت قذيفتان إحداهما لم

تطلق النار. ينفجر.

ودعا الاعرجي الى مؤتمر صحفي استعرض فيه جهود لجنة التحقيق للوقوف على ملابسات المحاولة.

يمكن لأي شخص لديه معلومات يمكن أن تساعد لجنة التحقيق أن يقدمها.

لا تريد اللجنة التسرع في إصدار الأحكام ،أو الاستعجال ،وتفضل توفير مساحة كافية للتحقيق ،لعدة أسباب: أولاً

،نريد التأكد من عدم وقوع أخطاء أثناء التحقيق. ثانيًا ،نريد أن نتأكد من أننا سنصدر تقريرًا جيد التوثيق. ثالثًا ،نريد

التأكد من أننا جمعنا أدلة كافية.

جميع البيانات التي تنشرها لهذا الغرض غير دقيقة. وزارة الداخلية لم تستعين بأي جهة أجنبية ،وهي تعمل وفق

القواعد والأنظمة التي يمليها القانون.

وضرورة الكشف عن الحقيقة والأمن والأمان والاستعانة بكل الدول الشقيقة والصديقة.

وقال الاعرجي ان العراق يواجه تحديات امنية كبيرة تمس المواطنين والشخصيات والدولة مما يستوجب وضع

خطة طويلة المدى لمكافحة الارهاب في البلاد ،مبينا انها من اهمها وضرورتها. القضايا التي يجب معالجتها من

أجل تحقيق أمن الدولة. نتعاون جميعا لكشف من يتلاعب بالأمن”.

ونشر مستشار الأمن القومي العراقي مقاطع فيديو وصورا للعملية وآثارها داخل وحول منزل الكاظمي في الموصل.بغداد.

وأظهر مقطع فيديو مسيرة وهم يطلقون قذيفة لحظة سقوطها. ثم أطلق رجال أمن الكاظمي مصدر النيران في

الهواء.

وأوضح المسؤول العراقي أن استهداف منزل الكاظمي تم باستخدام طائرتين بدون طيار أطلقتا قذيفتين إحداهما

سقطت في فناء المنزل والأخرى على السطح دون أن تنفجر.

مقطع فيديو يظهر كيف تعامل فريق جهاز كشف المتفجرات مع الذخائر غير المنفجرة. وأوضح الأعرجي أن القنبلة

انفجرت في نهر دجلة قبل أن تلامسها بصمات الأصابع ،وهو ما يعتبر خرقًا أمنيًا ،حيث تم إحالة من فشل في

حماية هذه البصمات إلى مرحلة التحقيق.

وقال الاعرجي في المؤتمر ان السهامتين والمقذوفتين من صنع محلي وان المواد المستخدمة في القنابل هي

C4 مشيرا الى ان المقذوفات المتفجرة من النوع الذي ينفجر بشكل جانبي وليس لأعلى أو لأسفل وبالتالي فإن

الضرر. كان على جوانب المنزل وليس على القمة.

وأكدت اللجنة أدلة على بدء وعودة المسيرات التي سيتم الإعلان عنها في المؤتمرات المقبلة.

وأوضح المسؤول العراقي أنه يتم استخدام بروتوكولات خاصة لإخلاء رئيس الوزراء في حال تعرض منزله للهجوم

،مشيرا إلى أنه تم نقله في تلك الليلة إلى مكان آمن وفق هذه البروتوكولات.

وكالات