اخبار عاجلة
الرئيسية » اخبار العالم » تفاصيل مقتل الطالبة آية مصاروة في استراليا

تفاصيل مقتل الطالبة آية مصاروة في استراليا

شبكة عراق الخير:

 تقدمت السلطات الأسترالية، بلائحة اتهام ضد المدعو كودي هيرمان بتهمة اغتصاب وقتل الطالبة العربية الفلسطينية من عرب إسرائيل، آية مصاروة، 23 عاما، ابنة مدينة باقة الغربية.

ووفقاً للائحة الاتهام، هاجم هيرمان الضحية آية مصاروة بعد وقت قصير من ترجلها من الترام، واعتدى عليها جنسيا ثم قتلها. وفي حالة إدانته، فإن أقصى عقوبة في أستراليا بالنسبة للقتل هي السجن المؤبد، والحد الأقصى للعقوبة على الاغتصاب هو 25 عامًا من السجن.

وكانت آية مصاروة قد حضرت قبل مقتلها، حدثا خاصا بالنساء اللواتي يرغبن في التدرب على اللغة الإنجليزية. وقال المسؤول عن الدورة آرون تشاندران: “لقد كانت آية ودودة للغاية ومحبة للمعرفة. أرادت ان تكون اللغة التالية التي تتعلمها هي الإسبانية، لقد أرادت دائما أن يكون لديها تحد جديد”.

وتوجهت آية بعد ذلك لحضور عرض كوميدي في شمال ملبورن. وبعد نهاية العرض، وفقا لما قال أصدقاؤها، أنها صعدت إلى الترام رقم 86 في الساعة 22:50 باتجاه باندورا، حيث كانت تقيم أثناء دراستها في جامعة لا تروب المجاورة.

وفي حوالي الساعة 12:10 بعد منتصف الليل، نزلت من الترام، في محطة تبعد حوالي كيلومتر عن منزلها. في تلك اللحظة، كانت تتحدث مع أختها بالهاتف. ويعتقد المحققون أنها تعرضت للاعتداء في هذه الاثناء، عندما كانت على مسافة 50 مترا فقط من محطة الترام.

يشار الى انه تم العثور جثة الفتاة آية مصاروة البالغة من العمر 23 عاما قرب جامعة “لا تروب” في شمال ملبورن، صباح الأربعاء.

حيث عثر عليها إثر تعرُّضها لهجومٍ وحشي وهي في طريقها إلى منزلها بملبورن في أستراليا.

واليوم تتحدث أختها رُبى عن المكالمة الهاتفية المُقلقة التي أجرتها معها، قبل أن يسقط الهاتف من يد آية، وبعدها لم تسمع رُبى صوتها مجدداً، بحسب ما نقلته صحيفة The Sun البريطانية.

خلال حديثها عن المكالمة الأخيرة في المساء، على القناة الثالثة عشرة بالتلفزيون الإسرائيلي، قالت رُبى: «تحدثنا على الهاتف، عبر تطبيق فيس تايم، عن العرض الكوميدي الحي الذي شاهدته وموعد لقائنا القادم. وفجأةً سمعتها تصرخ، وسمعتُ أصوات سياراتٍ في الخلفية كما لو كان الهاتف على الأرض. ولم يكُن هناك مؤشرٌ في أثناء المكالمة على أن شيئاً مرعباً سيحدث، سمعتها تصرخ وتصرخ، قبل أن ينقطع الخط».

وأعلنت السلطات الأسترالية، الجمعة 18 يناير/كانون الثاني 2019، إلقاء القبض على المتهم بتنفيذ الجريمة، وهو الشاب كودي هيرمان (20 عاماً).

وعثرت الشرطة على جثة آية نصف عارية قُرب مركز تسوُّقٍ في منطقة بوندورا.

وبدأت، السبت 19 يناير/كانون الثاني 2019، محاكمة المتهم، بعد وفاة آية نتيجة إصاباتٍ في الرأس، بسبب صدمةٍ غير حادة. ووُجِّهَت إليه اتهاماتٌ بجريمتي القتل والاغتصاب.

ولم تُنشَر تفاصيل تهمة الاغتصاب حتى الآن، مع استبعاد هذه «الكلمات بعينها» من وثائق المحكمة؛ احتراماً لعائلة الضحية.

وأثار الهجوم المُروِّع الذعر والاشمئزاز في أستراليا.

فقد كشف رئيس الوزراء الأسترالي سكوت موريسون، أنَّ آية تعرَّضت للاغتصاب.

وقال للمراسلين: «أريد فقط أن أبدأ بالتعبير عن مدى الدمار الذي أصابني نتيجة القتل والاغتصاب الخسيس والمأساوي والوحشي الذي تعرَّضت له آية مصاروة».

وأضاف: «يجب أن تكون كل امرأةٍ وكل شخصٍ داخل أستراليا قادراً على العودة إلى منزله في سلامة. ولا أستطيع التفكير فيما يُمكنني أن أقوله لعائلتها»

وكانت آية تدرس اللغتين الصينية والإنجليزية في إحدى جامعات شنغهاي بينما كانت في أستراليا ضمن برنامج للتبادل الدراسي بجامعة “لاتروب” حسب تصريحات أحد افراد عائلتها لوسائل الإعلام الإسرائيلية.

وقد أثارت هذه الحادثة ردود فعل واسعة وأعادت الجدل بشأن انتشار حوادث العنف ضد المرأة في استراليا.

وتستقطب مدينة ملبورن، ثاني أكبر المدن الأسترالية، أعداداً كبيرة من الطلاب الأجانب، إذ استقبلت ولاية فيكتوريا أكثر من 200 ألف طالب في عام 2017 للدراسة.