اخبار عاجلة
الرئيسية » اخبار رياضية » جستن ميرام اطلب من شعبي أن يقف معي وجيلوان حمد “يفضح”

جستن ميرام اطلب من شعبي أن يقف معي وجيلوان حمد “يفضح”

شبكة عراق الخير :

تناقلت وسائل التواصل الاجتماعي اخبار عن جستن ميرام وجيلوان حمد تابعتها شبكة عراق الخير

 جستن ميرام اطلب من شعبي أن يقف معي وسوف أتكلم بكل ثقة وعلى الشعب أن يقف معي وانا مظلوم

ويجب الشعب أن لا يقف مكتوف الأيدي وان يتحرك ويقول كلمتة

1- انا بعد مباراة أيران وانا في قطر قالو لي تم استبعادك وقاموا بتهديدي في المنزع مع لاعب دولي حالي فورا

بعد خسارة قالو تم طردك بهذة العبارة

2_ قلت لهم لماذا قالو كان ردهم ( بكيفنة وأي شيء يطلع سوف نقول جستن ميرام لم يتدرب ويريد أن يتكلم مع

مدرب وغيرها )

3_ اللاعبين لا يتحدثون معي نهائيا ولا أعرف الأسباب وفي المباراة عند دخولي لا يلعبون لي باص نهائيا

4_ الاسبوع المقبل الحقائق والغرائب والأدلة سوف تظهر لكل من حارب جستن ميرام وجيلوان حمد وأحمد ياسين

وفرانس بطرس انتظروني قريبا العراق يستحق كل شيء

وقال جيلوان حمد :

– أتطلّع للّعب مع المنتخب العراقيّ، لكنّ مبادئي لا تسمح لي بقبول الوضع الحالي للمنتخب.

– يؤلمني أن أرى المنتخب الوطنيّ وهو يفشل لأنّ جماهير العراق تستحقّ الأفضل.

– يجب أن يُختارَ اللاعبون جميعهم على أساس الجدارة وبناءً على مؤهّلاتهم وليس وفقًا إلى انتماءاتهم المناطقيّة.

– دُعيت رسميًّا للّعب مع العراق ضدّ كوريا الجنوبيّة وإيران، إلّا أنّ الدعوة أُلغِيت في اللحظة الأخيرة. وقيل لي

عندها إنّهم قلقون بشأن افتقاري للّياقة البدنيّة.

– تلقّيت كذلك دعوة ثانية من الفريق العراقي وأرسِل خطابٌ رسميّ إلى فريقي ثمّ أُلغِيت الدعوة مرّة أخرى. وفي

كلتا الحالتين كانت حقائبي محزومة.

– علّقت آمالي في الفرصة الثانية للانضمام إلى الفريق وكنت متحمّسًا للغاية للّعب ضدّ لبنان والإمارات.

– حجزت رحلتي في 4 أكتوبر وحصلت على تأشيرة السفر إلى قطر. فأتفاجأ برسالة قبل أربعة أيّام من الرحلة،

قيلَ فيها: “أخي العزيز، لم يتمّ اختيارك في المنتخب الوطنيّ لمباراة لبنان والإمارات. حظّ أفضل في المباريات

القادمة”. وعندما سألت عن السبب، أتت الإجابة: “قرار المدرّبين. أنا آسف”.

– لو كان القرارُ قرارَ مدير الفريق فعلًا كنت لأقبله، ولكنّني بدأت لاحقًا أسمع من الكثير من المصادر أنّ المدير ليس

على اطّلاع حتّى بوضعي الحقيقيّ في النادي، وأشعر أنّ هناك معلومات غير واضحة تمّت مشاركتها بيني، وبين

من هم داخل اتّحاد العراق لكرة القدم، وبين المدرّب ديك أدفوكات.

أريد أن ألعب من أجل العراق لأنّني أريد أن أكافئ الجماهير على كلّ ما فعلوه لنا.