اخبار عاجلة
الرئيسية » اخبار العراق » حزب “ابو مازن” يضربه الانشقاق

حزب “ابو مازن” يضربه الانشقاق

شبكة عراق الخير :

اعلن خمسة نواب عن كتلة حزب الجماهير التي يتزعمها النائب احمد الجبوري (ابو مازن)، الثلاثاء، انسحابهم من الحزب وكتلته البرلمانية وبقاءهم مع الجبهة العراقية بزعامة اسامة النجيفي.

وقال كلاً من النائب قتيبة الجبوري، ومحمد فرمان الشاهر الجبوري، واحمد عبدالله موسى الجبوري، عن حزب الشعب للإصلاح، والنائبين جاسم الجبارة الجبوري، وحسن العلو الجبوري، في بيان مشترك ورد إلى وكالة شفق نيوز، “يعلن نواب كتلة حزب الجماهير الوطنية في مجلس النواب والنواب المستقلين، رفضهم لقرار رئيس الحزب احمد الجبوري (ابو مازن) بانسحابه من الجبهة العراقية.

وأكد هؤلاء النواب بقاءهم في صفوف الجبهة سعياً الى اصلاح حقيقي لا تشوبه المصالح الآنية او تغيره المكاسب الوقتية، مضيفين نعلن في الوقت نفسه انسحابنا بشكل نهائي من حزب الجماهير وكتلته البرلمانية.

وأعلن النائب أحمد الجبوري” أبو مازن” الأمين العام لحزب الجماهير الوطنية، في وقت سابق اليوم الثلاثاء، الانسحاب من كتلة الجبهة العراقية بزعامة أسامة النجيفي، التحالف الذي كان يعمل على الإطاحة بالحلبوسي من رئاسة البرلمان.

وذكر بيان اصدره أبو مازن؛ أنه انسحب من الجبهة العراقية “بعد اعادة قراءة موضوعية للأهداف والنتائج لمنع الاجتهاد و المصالح الشخصية من زعزعة أسس الشراكة الدستورية و المصالح العليا للوطن و احترام أولويات و تطلعات الجمهور الانتخابي و قواعد العمل السياسي في مناطق لم تتعاف بعد من دمار داعش و الحقوق غير المضمونة”.

وأكد الجبوري؛ أن “دوافع و أسباب قرار الانسحاب من الجبهة لا ينطلق من ردود أفعال أو حسابات شخصية بل يمثل قراءة موضوعية و صدق في التعامل مع المتغيرات و نتائجها، في مرحلة يحتاج فيها أهلنا الى وحدة الكلمة والموقف الجريء للانتقال الى مرحلة العيش الآمن”.