اخبار عاجلة
الرئيسية » اخبار العالم » حقوق ترفض بيان مجلس الامن الدولي الذي اشاد بالانتخابات

حقوق ترفض بيان مجلس الامن الدولي الذي اشاد بالانتخابات

شبكة عراق الخير :

رفضت حركة حقوق المنضوية ضمن “الاطار التنسيقي الشيعي“، يوم الجمعة، بيان مجلس الامن الدولي والذي

اشاد بجهود

حكومة تصريف الاعمال ونجاحها في اجراء الانتخابات المبكرة، واصفة البيان بأنه “مؤامرة دولية”، لاخفاء قوى

وطنية بعينها.

وقال المتحدث بأسم حركة حقوق علي فضل الله  ، إن “بيان مجلس الامن الدولي ازاء الانتخابات واشادته بجهود

المفوضية امر متوقع كون موقف ممثلة الامم المتحدة في العراق لم يكن حياديا ومن المؤكد انها نقلت لهم صورة

انتخابات نزيهة

وشفافة لكن الحقيقة ان ما حصل في الانتخابات هو مؤامرة دولية كبيرة جدا الغرض منها اخفاء قوى وطنية

بعينها”، مضيفا، أن “هذا الموضوع سيرد عليه بموقف رسمي من الاطار التنسيقي”.

وتابع ، “حركتنا تعترض على هذا البيان غير المحايد وكان من المفترض انتظار النتائج النهائية بعد المصادقة عليها

من قبل

المحكمة الاتحادية”، لافتا الى ان “اعتراض الطبقة السياسية والشارع يؤكد ان هناك خرقا كبيرا وتلاعبا بنتائج

الانتخابات”.

ورأى فضل الله “البيان الاممي استفزازياً اذ تقرأ الرسالة الاممية على ان نتائج الانتخابات حسمت وبالتالي هو

بيان أطاري اراد ان

يضع القوى السياسية الوطنية امام الامر الواقع لكن نؤكد مرة اخرى هناك ردود وطنية وقانونية وشعبية لان توقيت

البيان استفزازي في وقت ننتظر فيها حسم الطعون”.

وكان مجلس الامن الدولي اصدر بيانا صحفيا بشأن نجاح الانتخابات المبكرة في العراق، واعرب عن تهانيه للشعب

العراقي

والحكومة العراقية بمناسبة الانتخابات الاخيرة التي أجريت في العاشر من شهر اكتوبر الجاري.

ورحب أعضاء مجلس الأمن بالتقارير الأولية التي تفيد بأن الانتخابات المبكرة سارت على نحو سلس وتميزت عن

جميع الانتخابات التي سبقتها باصلاحات فنية وإجرائية مهمة.

وأثنى أعضاء مجلس الأمن على المفوضية العليا المستقلة للانتخابات لإجرائها انتخابات سليمة من الناحية الفنية.

وأثنوا ايضا على حكومة العراق لتحضيراتها للأنتخابات ولمنع العنف في يوم الانتخابات.