ودفع الحادث الذي وقع السبت عشرات الركاب إلى البحث عن مكان للاختباء، وقد أسفر عن ثلاث إصابات لم تكن

أي منها ناجمة عن إطلاق الرصاصة.

وقالت شرطة أتلانتا خلال مؤتمر صحفي، إن المشتبه به يدعى كيني ويلز، ويبلغ من العمر 42 عاما، مضيفة:”نطارد هذا الشخص بنشاط”.

وأوضحت إدارة أمن السفر أن الحادث وقع بعد اكتشاف “قطعة محظورة” داخل أمتعة الراكب بواسطة جهاز الأشعة السينية.

وعندما فتح أحد عناصر الأمن الحجرة التي تحتوي على القطعة “اندفع الراكب إلى الحقيبة وأمسك بسلاح ناري وعندها خرجت الرصاصة”.

ولفتت الإدارة إلى أنه “بعد ذلك هرب الراكب من المنطقة ونفد من مخرج المطار” مضيفة أن العنصر الأمني طلب من الراكب ألا يلمس القطعة، حسبما نقلت “فرانس برس”.

وقالت الشرطة إن شخصا أصيب إثر سقوطه جراء حالة الذعر التي أعقبت الحادث، واشتكى اثنان آخران من ضيق في التنفس.

وبعد وقت قصير من الحادث، أعلنت إدارة المطار عبر تويتر أنه “لم يعد هناك خطر على الركاب أو الموظفين”.