اخبار عاجلة
الرئيسية » مقالات » ذكرى اول شهيد في قضاء الهندية سقط في ساحة التحرير
عبدالله حيدر دنفش الاسدي

ذكرى اول شهيد في قضاء الهندية سقط في ساحة التحرير

حيدرالسنوية الاولى عبدالله دنفش

شبكة عراق الخير :

تمر علينا الذكرى السنوية الاولى لااستشهاد الشاب عبد الله حيدر دنفش الاسدي رحمه الله شهيد الانتفاضة السلمية 25 تشرين الثاني 2019 م نازل اخذ حقي . حيث طالته يد الغدر في يوم 26 تشرين الثاني عام 2019 م رحمه الله

اول شهيد في مدينتنا قضاء الهندية سقط في ساحة التحرير ..بيده علم العراق ..وفي فكره عودة وطن ..من سراق اضاعوه علينا بانحنائهم لسرابيل الجهل والخيانة مذخروا المستقبل (فاسدون اميون ).سارقوا قوت الشعب في نزعتهم الفردية التي كسبوها
باستغلال البسطاء باسم الدين واخرى باسم الديمقراطية العرجاء واكملها لهم المستعمرون
ولد الشهيد عبدالله حيدر في١٥ /٦ /١٩٩٥ م من عائلة معروفة بوطنيتها ومعطاة بالعلم والادب وفي طموح ثابت للحياة السياسية لتساهم في بناء واقع اجتماعي سياسي قويم ,فمنهم من استشهد وهو يقارع الظلم والفساد في عهد جبار عنيد ,واليوم اكمل مسيرتهم ابننا الشهيد عبد الله وهو في ريعان الشباب طالباً جامعياً في المرحلة الثالثة كلية الاداب قسم الاعلام الجامعة المستنصرية .
استشهد رحمه الله وهو في حلة النضال مع ثوار انتفاضة تشرين _نازل اخذ حقي _ في ساحة التحرير يصرخ وبصوت حزين للاصلاح والتغير ,وطنناً نريد ولا للطائفية والاستعمار نبيح
ونقولها عهداً لشعبنا الجريح ان الشهادة طريقا واضحاً عند ربه تتحقق مايريده الله بالحق والعدالة لشعب قد هلك ضوراً وفقراً ومعاناتاً منذ عديد السنيين ,وقد حان اليوم ان يستعيد الشعب عافيته لعودة الوطن والبناء التليد
قال في رثائه الشعراء
عشت حي في رسم الوجدان العتيق …وخالداً بيننا وعند الله حي رزيق
هنيئا لك الخلد والجنان العميق …وفي تراب وطنك علوت مجداً وعريق
بالشهادة كرمت حسناً ومناراًعليق …بجبل احد مع شهداء التحرير رفيق
بالامس استشهد ذويك بظالم خنيق.. .واليوم اكملت شهادتك منهجهم العتيق
ألنت رجع والبث رجع …ووليدي بعده مارجع
كالوا بقى بس العلم….مرفوع بيده من وكع
صوت النزف هز العرش …عالم غريب ماسمع
صوت الجروح وحصرته …لج الوطن كام وفزع
جوري بمكانك طك امس…ريحان من عنده طلع
يمه المهم يرجع وطن….ويرحل غريب الما شبع
شهداء الثورة..نريد وطن ..انتفاضة تشرين ..العراق ينتفض
يل أخذت من الورد كلشي ..شكال كَلبك من طحت يمه شحجيت
شصحت يايمه؟
يبويه بصوابك تألمت وشكيت ؟
ليلك شلون انكضه ومحد وياك
ويامن اشتاقيت ويامن حجيت
أدري لسعة بد مانحمل عضاك
لكن بجرحك تغطيت ودفنت
ياترافة عمري ياظهري وضواي
ياملوحة دنيتي وضحكة البيت
اَه يا بني شكول عليك اَه يابني
دولبني زماني بيك دولبني
يعبد الله الزمن مانصف ويه امك
الجانت بالكَلب وعيونها اضمك
ترد العافية الها لمن اتشمك
وينك يالولد فركاك عذبني
وداعا حبيبي عبودي عمك نصير البزاز
استشهد رحمه الله .. ٢٦/ ١٠ /٢٠١٩م ساحة التحرير بغداد بالمسيرة السلمية لشباب العراق_نازل اخذ حقي _وهو في ريعان شبابه ..لترقد روحك الطاهرة بسلام
اجرى له تشييع مهيب في مدينة الهندية شاركهم فيها الوجهاء واهالي المدينة وجمع غفير من ابناء المدينة رافعين الاعلام العراقية الى مثواه الاخيرفي مقبرة السلام في كربلاء المقدسة.
رحمة الله واسكنه فسيح جناته
من صفحة الاستاذ : Anwar Albayaty