اخبار عاجلة
الرئيسية » اخبار العالم » رئيس الوزراء اللبناني:لا يمكن الخروج من الأزمة إلا بإجراء انتخابات مبكرة

رئيس الوزراء اللبناني:لا يمكن الخروج من الأزمة إلا بإجراء انتخابات مبكرة

دياب

شبكة عراق الخير:

قال رئيس الوزراء اللبناني حسان دياب، إنه لا يمكن الخروج من أزمة البلد البنيوية إلا بإجراء انتخابات نيابية مبكرة، ومنح القوى السياسية مهلة شهرين للاتفاق على إجراء إصلاحات “بنيوية” تخرج البلاد من أزمتها.

واقتحم محتجون لبنانيون مباني عدة وزارات في بيروت وحطموا مكاتب جمعية مصارف لبنان، وسط تصاعد الاحتجاجات الغاضبة على الانفجار المدمر الذي وقع بالعاصمة بيروت، الثلاثاء الماضي.

وقال بشارة خير الله، مستشار الرئيس اللبناني السابق، إن اقتراح حسان دياب بإجراء انتخابات برلمانية مبكرة، لن يلقى أي تجاوب من أي طرف سياسي لأنه ليس الآن مؤهلا لأن يقدم اقتراحات ومبادرات، وإنما خياره الوحيد هو أن يذهب إلى بيته أسوة ببقية الوزراء الذين قدموا استقالاتهم.

وأشار خير الله إلى أن اقتراح انتخابات مبكرة جيد، لكن ليس وقته الآن، مشيرا إلى إمكانية القيام بسلسلة من الإجراءات والخطوات، منها عمل قانون انتخابي جديد مكان القائم الآن، الذي هو غير عادل وسيجلب نفس الطبقة السياسية الحالية.

وفي سياق متصل قال مسؤول بقصر الإليزيه، إن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، أبلغ نظيره الأمريكي دونالد ترامب بأن العقوبات الأمريكية، التي تستهدف جماعة حزب الله اللبناني، تكون في صالح إيران وحلفائها.

و أوضح المسؤول أن “ماكرون أبلغ ترامب، أنه وفي حالة لبنان، فإن سياسة الضغط أو الامتناع عن التصويت من قبل الولايات المتحدة وبعض دول الخليج يمكن أن تلعب في الواقع دورا لصالح من تستهدفهم، وهم إيران وحزب الله”.

في هذا الصدد، قال الكاتب والمحلل السياسي الفرنسي، إيلي حاتم، إن حديث ماكرون الموجه لترامب، مفاده أنه يجب على الولايات المتحدة أن ترفع العقوبات المفروضة على لبنان، لأن البديل لدي لبنان هو التوجه نحو روسيا والصين وإيران، وهو ما يشكل عكسا للهدف من وراء العقوبات.

وأضاف أن فرنسا تحاول إيجاد حل في لبنان، لاعتقادها أن لها إرثا تاريخيا في لبنان، رغم الضغوط الأمريكية، وذلك منذ فترة حكم ساركوزي ومرورا بأولاند وانتهاء بماكرون، الذي أراد أن يعطي الدبلوماسية الفرنسية صلاحياتها السابقة.