اخبار عاجلة
الرئيسية » اخبار اقتصادية » رئيس وزراء بريطانيا يخطط للاستقالة لرغبته بالحصول على راتب أعلى في وظيفة أخرى

رئيس وزراء بريطانيا يخطط للاستقالة لرغبته بالحصول على راتب أعلى في وظيفة أخرى

شبكة عراق الخير:

كشفت وسائل إعلام بريطانية أن رئيس الوزراء بوريس جونسون يخطط للاستقالة من منصبه لعدم رضاه عن راتبه، ورغبة منه في الحصول على راتب أعلى في وظيفة أخرى.

وذكرت صحيفة ”ميرور“ البريطانية، أن نواب حزب المحافظين يعتقدون أن رئيس الوزراء جونسون، الذي اعتاد أن يكسب 23 ألف جنيه إسترليني (29.834 دولارا أمريكيا) شهريا، ككاتب عمود في صحيفة، يريد الخروج في غضون 6 أشهر بعد أن يتم خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

ونقلت الصحيفة عن نواب قولهم إن بوريس جونسون كان يشتكي بشكل خاص من أنه لا يستطيع العيش براتب رئيس الوزراء البالغ 150402 جنيه إسترليني (195 ألف دولار أمريكي) في السنة، لكنه يريد الاطمئنان على إتمام البريكست والقضاء على ”كورونا“ قبل مغادرة منصبه.

وتثور أقاويل في الأروقة حول أن جونسون يشعر بالغيرة من سلفه تيريزا ماي، التي كسبت أكثر من مليون جنيه إسترليني من المحاضرات، منذ استقالتها من منصب رئيس الوزراء العام الماضي، إذ يعتقد جونسون أنه قادر على حصد ضعف ذلك المبلغ.

وتقول الصحيفة إنه وقبل دخوله المكتب ”رقم 10″، في إشارة لرئاسة الحكومة، حصل جونسون على 160 ألف جنيه إسترليني من خطابين، كما كان يتقاضى 23000 جنيه إسترليني (29.834 دولارا أمريكيا) شهريا مقابل كتابة عمود صحفي عادي.

ونقلت الصحيفة عن أحد النواب قوله: ”لدى بوريس 6 أطفال على الأقل، بعضهم صغير بما يكفي ليحتاج إلى مساعدة مالية، وكان عليه أن يدفع لزوجته السابقة مارينا ويلر شحنة كجزء من صفقة طلاقهما“.

وأضاف النائب: ”وعلى كاهل جونسون -أيضا- تعليم ابنه ويلفريد البالغ من العمر 6 أشهر في المستقبل. سيكلف إرساله إلى مدرسته القديمة إيتون 42500 جنيه إسترليني في السنة“.

وأشارت الصحيفة إلى أن ديفيد كاميرون رئيس الوزراء السابق يطلب 120 ألف جنيه إسترليني (155.652 ألف دولار أمريكي) لإلقاء خطاب، أما سابقه توني بلير فتقدر ثروته بنحو 22 مليون جنيه إسترليني (28,536 مليون دولار أمريكي) من المحاضرات والاستشارات.