اخبار عاجلة
الرئيسية » مقالات » رحيل وخلود في الذاكره “شيرين بن عاقلة”

رحيل وخلود في الذاكره “شيرين بن عاقلة”

شبكة عراق الخير : بقلم الاب علي

رحيل وخلود في الذاكره (شيرين بن عاقلة )

ستلتقين بالأنبياء يا شيرين .

أخبريهم يا شيرين أنّ مَنْ يسكنُ ارضَ الانبياء صاروا ممراً للاحذيةِ المستوردة ، وارضُهم مدججةٌ و بحرُهم مدججاً

بحاملاتِ الموتِ الحضاري .

خبّريهم يا شيرين انّ مَنْ يصرخون وا إسلاماه وا مسيحاه هم حاخامات بلباس عربي ، وهم مَنْ رقصوا بموتِكِ

وأهدوا السيف العربي ليذبحوا الطفولةَ في انحاءِ البلاد.

خبّريهم يا شيرين ، إنّ كلَّ فنادقنا ذاتِ النجومِ الخمسةِ اصبحتْ مأوى لبيوتِ الدعارةِ السياسيةِ وحكام البلاد العربيه

اخبريهم أنّ دعاتَكم يحتسون ( الجعة ) ويضعون العطر الفرنسي يتأمرون لإجتثاتِ الحياةِ والشبابِ الكرامة ، و

يهربون من رجولةِ الامسِ و يتساقطون بحفرِ الذلِّ والتبعية .

شيرين يا صوت الحقيقه خبّري انبياء الله لقد عاد ابو جهل بلحيته وقارون بمهنته والحجاج بسيفه فروّضوا السماءَ

والبناءَ ، وقتلوا الأبناء .

خبري يا شيرين انبياءَ الله لقد كسروا أنيابَ الضغارم بالفقرِ والمهانةِ ووضعوا عوضها انيابَ من صناعة الكنيست

العربي والاسلامي والمسيحي.

خبريهم يا شيرين انك تعرفين وجهَ القاتلِ الحقيقي و تعرفين من أبعدَكِ عن ارضِكِ ومن هتكَ كرامتَكِ وأماتَ قدرَكِ ،

وإنّكِ لهم عند ربٍّ حكيم.

خبريهم يا شيرين بان كلَّ الوجوه التي تحكم مولاتِ السياسة العربيةِ بشعةٌ مخيفةٌ وإنْ تجمّلتْ بكل المساحيقِ

الكلاميةِ والتشدّق ، وإنْ لبسوا الاقنعه المحليةِ بصناعةٍ مستوردةٍ .

خبّري الأنبياءَ يا شيرين أنّهم وضعوا على صدور الناس كثباناً فأكلنا التصحّرُ البدوي والف دجال اعور .

اخبّريهم يا شيرين بأنّ كلَّ البلادِ الاسلاميه والمسيحيه تغيّرَ دينُها واصبح رجالُ الدين يحوكون بطولات كاذبه لهم من

اجل النهب والكراسي .

يا شيرين إدعي الانبياءَ وأحشري الشهداء معهم في اليوم السابع لموتك لاقامة مأتمٍ على جهادهم ونضالهم.

اخبريهم بان كلُّ السيوفِ تمشي باناقةٍ في الشارعِ العربي لتقتلَ الشمس او الابتسامه.

شرين بمثلكِ تحيا الشعوب .

شيرين استرحتِ مِنْ همّها وغمها .