اخبار عاجلة
الرئيسية » مقالات » رعاة الخليج الأثرياء يحكمون الإغلاق على لبنان المفلس”.

رعاة الخليج الأثرياء يحكمون الإغلاق على لبنان المفلس”.

شبكة عراق الخير :

الخلاف بين لبنان ودول الخليج “مأساوي”

كتب المحلل ديفيد غاردنر في صحيفة فايننشال تايمز عن الأزمة الخليجية – اللبنانية، قائلاً إن

“رعاة الخليج الأثرياء، يحكمون الإغلاق على لبنان المفلس”.

ورأى أن الخلاف بين لبنان ومن وصفهم برعاته الخليجيين الأثرياء، على خلفية تصريح وزير الإعلام

اللبناني، مأساوي. وقد يؤدي إلى إغلاق آخر تدفق نقدي كبير للبنان الذي يقترب اقتصاده من

الانهيار التام، مع غرق ما يقرب من ثلاثة أرباع سكانها في هوة الفقر. وذلك بعد طرد المملكة

العربية السعودية وأقرب حلفائها الخليجيين، الإمارات العربية المتحدة والكويت والبحرين، الأسبوع

الماضي سفراء لبنان واستدعاء مبعوثيهم.

وقال إن السعودية حظرت الواردات من لبنان، لكن الخطر الأكبر يتمثل بحسب الكاتب، بفرض قيود

على الرحلات الجوية والتأشيرات، وقبل كل شيئ التحويلات المالية. مشيراً إلى أن اللبنانيين

العاملين في الخليج يرسلون ما بين ثلاثة وأربعة مليارات دولار في السنة.

وأشار الكاتب إلى أن العاصفة الحالية كانت تلوح في الأفق منذ وقت طويل، مستغرباً الانتظار

طوال هذا الوقت لتنفيذ السعودية مقاطعتها للبنان.

وقال إنه “عندما ينظر الخليج السني إلى لبنان، فإنه يرى حارسا للحرس الثوري الإيراني على

البحر المتوسط” في إشارة إلى “حزب الله” اللبناني.

وأعاد التذكير بالدور الخليجي في لبنان، وخاصة السعودي في تمويل الحكومات اللبنانية،

ومشاريع إعادة الإعمار بعد الحرب الأهلية التي استمرت نحو 15 عاماً، وبعد حرب تموز/يوليو 2006.

كما استعرض الكاتب بدايات الأزمة مع السعودية، مشيراً إلى احتجاز ولي العهد السعودي محمد

بن سلمان، لرئيس الوزراء سعد الحريري عام 2017، قائلاً إن سياق تلك الأحداث مهمّ في الخلاف

الجاري حالياً.

وأضاف أن التصريح اللبناني أتى في توقيت سيئ، خلال محاولة السعودية فك ارتباطها عن

الفشل العسكري في اليمن، واستمرار الحوثيين بتحقيق الانتصار.

وأضاف الكاتب أن قول وزير الإعلام إن تصريحه جاء قبل أن يصبح وزيراً، صحيح لكنه مخادع. وقال

“وزير أم لا، كان يعلم من أي وكر دبابير اقترب”.

وبينما ذكّر الكاتب المساعدات الخليجية المالية السابقة للبنان، لا سيما السعودية، رأى غاردنر أن

فكرة استمرار ظهور الخيول البيضاء من الصحراء العربية لإنقاذ النخب السياسية في لبنان من

حماقتها هي خرافة باقية.

وختم قائلاً إن لبنان ليس مثل قطر، الإمارة الغنية بالغاز التي نجت من حصار قادته السعودية ثلاث

سنوات، لأنها ثرية ولديها أصدقاء. وأضاف أنّ لبنان مفلس وجائع.

البي بي سي