اخبار عاجلة
الرئيسية » اخبار تكنلوجية » روسيا تنوي الانسحاب من محطة الفضاء الدولية وبناء محطة فضائية لها

روسيا تنوي الانسحاب من محطة الفضاء الدولية وبناء محطة فضائية لها

شبكة عراق الخير:

كشفت وكالة الفضاء الروسية اليوم الثلاثاء، عن خطتها لبناء أول محطة فضائية لها، بعد أن ألمحت إلى

الانسحاب من محطة الفضاء الدولية، وإطلاق منشآتها الخاصة، بسبب مخاوف من أن المحطة الدولية أصبحت

غير آمنة وموثوقة.

ووفقاً لتقرير نشرته صحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية، قال ديمتري روجوزين، رئيس وكالة الفضاء الروسية، إن العمل قد بدأ بالفعل في أول وحدة أساسية للمحطة الفضائية الجديدة، ومن المتوقع أن تدخل المدار في أوائل عام 2025.

ووفقاً لتقرير وكالة (ناسا)، حذر مسؤول كبير في الكرملين من أن ”كارثة“ تلوح في الأفق لمحطة الفضاء

الدولية، ما يعرض حياة رواد الفضاء للخطر بسبب عمرها، فبحلول عام 2025 سيكون عمر المحطة 27 عامًا

وكانت مصممة في الأصل لتستمر ما بين 15 و30 عامًا.

وشاركت روسيا في الوقت نفسه، صورًا ومقاطع فيديو للوحدة الأولى التي ستشكل جزءًا أساسيًا من

قاعدتها المدارية الجديدة عالية التقنية، والتي من المتوقع أن تشمل فندقًا سياحيًا.

وتتكون محطة الفضاء الدولية من 16 وحدة، بما في ذلك أربع وحدات تم إنشاؤها وتمويلها من قبل وكالة

الفضاء الروسية، وتسع من الولايات المتحدة، واثنتان من اليابان وواحدة من أوروبا.

بينما أكدت وكالة الفضاء الروسية، أن محطتها الفضائية الجديدة ستتكون من خمس وحدات بما في ذلك

وحدة تجارية يمكن أن تستوعب أربعة سائحين.

2021-04-فضا-3

ويأتي هذا الإعلان بعد تصريحات متناقضة صدرت عن السلطات الروسية حول برامجها الفضائية.

وكان نائب رئيس الوزراء الروسي يوري بوريسوف، قد ألمح يوم الأحد الماضي، إلى أن بلاده ستنسحب

من المحطة الفضائية الدولية اعتبارا من 2025 للتركيز على بناء محطتها الخاصة.

وأضافت بوريسوف، أن محطة الفضاء الدولية أصبحت غير موثوقة وتهدد بعواقب وخيمة، يمكن أن تعرض حياة رواد الفضاء للخطر.

يذكر أنه تم بناء محطة الفضاء الدولية بموجب تعاون دولي بقيادة الولايات المتحدة وروسيا وتمويل من كندا واليابان و10 دول أوربية، حيث بدأ بناؤها سنة 1998، وبلغت تكلفتها 150 مليار دولار، وأطلقت محطة الفضاء الدولية للمرة الأولى في 20 نوفمبر 1998.

ويُعتبر استخدام محطة الفضاء الدولية، أحد آخر مجالات التعاون بين روسيا والولايات المتحدة اللتين تشهد علاقاتهما توترا متصاعدا منذ 2014.