اخبار عاجلة
الرئيسية » اخبار العراق » سيارات مدنية تطلق النار على المتظاهرين في البصرة ويوقعون ضحايا

سيارات مدنية تطلق النار على المتظاهرين في البصرة ويوقعون ضحايا

شبكة عراق الخير :

فتح مسلحون يستقلون سيارات مدنية النار على متظاهرين  في مدينة البصرة فجر اليوم الخميس، وقتلوا متظاهراً.

وتشير مصادر أنه “قتل شخص وأصيب 7 آخرون بجروح، خلال إطلاق مجاميع مسلحة تستقل سيارات النارعلى المتظاهرين “.

يأتي هذا التصعيد الخطير بعد غلق الشوارع من قبل المتظاهرين، يقابله استخدام القوة المفرطة والاعتقالات في صفوف المتظاهرين، وسط  نداءات استغاثة يوجهها المحتجون إلى شيوخ عشائر البصرة لحمايتهم من هذه المجاميع المسلحة.

ويأتي التصعيد في البصرة بعد مقتل المسعفة الطبية جنات ماذي (49 عاما)بهجوم مسلح وسط مدينة البصرة الثلاثاء، بعدما شن مسلحون مجهولون يستقلون سيارات رباعية الدفع هجوماً على المتظاهرين خلف 5 إصابات أخرى بينهم ماذي وناشطة ثانية، حسب مصادر أمنية.

وأكد مصدر طبي في دائرة الطب العدلي في البصرة “تلقي جثة الناشطة التي فارقت الحياة إثر إصابتها بالرصاص”.

وتعرض هؤلاء، وهم متظاهرون وناشطون يقدمون خدمات طبية وإسعافات أولية للمتظاهرين، للهجوم في طريق عودتهم من ساحة الاحتجاجات.

ويأتي الحادث بعد مقتل أربعة متظاهرين خلال اليومين الماضيين في بغداد، وفقا لمصادر أمنية وطبية.

وأسفرت أعمال العنف التي شهدتها التظاهرات في أنحاء البلاد عن مقتل نحو 600 شخص غالبيتهم من المحتجين، وإصابة أكثر من 26 ألفاً بجروح.

في غضون ذلك، تواصلت الاحتجاجات في بغداد ومدن جنوب البلاد بينها الناصرية والديوانية والنجف والحلة، وقطع متظاهرون شوارع رئيسية تربط المدن وأخرى فرعية، ما أدى إلى توقف العمل في مؤسسات حكومية وتعليمية.

ويطالب المحتجون بطبقة سياسية جديدة بدلا من المسؤولين الذين يحتكرون السلطة منذ ما يقارب 17 عاماً.

وتخوض الأحزاب السياسية العراقية مفاوضات ماراثونية بهدف تسمية رئيس وزراء بدلاً من المستقيل عادل عبد المهدي، من دون التوصل إلى اتفاق حتى الساعة.