اخبار عاجلة
الرئيسية » فن » سيرة الشاعر العراقي الراحل عادل محسن
محسن

سيرة الشاعر العراقي الراحل عادل محسن

عادل محسن وزوجته

شبكة عراق الخير:

نعت الأوساط الفنية والشعرية، اليوم الخميس، الشاعر المعروف عادل محسن، الذي وافاه الأجل عن عمر ناهز 60 عاما؛ بعد صراع طويل مع المرض.

وولد الشاعر العراقي عام 1960 في العاصمة بغداد، وتخرج في جامعة بغداد، كلية التربية، وكان يعمل في السلك التربوي، مشرفا لمادة الفنية.

وسطع نجم محسن في الثمانينيات والتسعينيات من القرن الماضي، عندما نشر عدة قصائد له في العراق، غنّى بعضها مطربون، وانتشرت بقوة بعد دخول الإنترنت.

ويعد الشاعر العراقي الراحل من أبرز شعراء الأغنية والقصيدة في العراق، وعمل مقدما للبرامج التلفزيونية.

كما أصدر مجموعة شعرية هي (أحبكم) عام 2005، ومجموعتين شعريتين بعنوان: ”عطر المحبة“ و“أبوذيات“ عام 2011، وأصدر أيضا 15 ألبوما بقصائده، فضلا عن 10 ألبومات محاورات شعرية مع مختلف المطربين.

وغنّى مطربون عراقيون وعرب عددا من قصائد الشاعر الراحل.

كما أن له مجموعة كبيرة من الأشرطة والأقراص الصوتية والمرئية لقصائد بصوته، معروفة ومنتشرة في الشارع العراقي.

صراع مع المرض

بدأت أعراض المرض تظهر عليه عام 2017، عندما أخبره الأطباء بضرورة إجراء ”قسطرة“ لوجود انسداد في أحد الشرايين، لكنهم وجدوا أيضا عددا من الشرايين بحاجة إلى تبديل، وإجراء عملية فتح صدر.

وخلال الفترة الماضية، كان الشاعر يتلقى العلاج بين بيروت وبغداد، في الوقت الذي كان المرض فيه يشتد.

والشهر الماضي، أعلنت وزارة النفط العراقية تكفّلها بعلاج الشاعر عادل محسن، لكن زوجته سلامة الحسن، انتقدت الوزارة بعد أيام على إعلانها؛ بسبب مطالبتها بوصولات العلاج.

وبعد إعلان وفاته بشكل رسمي، قال الإعلامي علي الخالدي، وهو صديق لمحسن، إن زوجة الراحل عادل محسن أبلغت وصيته الأخيرة، برغبته مغادرة بيروت، حيث كان يتلقى العلاج هناك، وكانت وصيته العودة لبغداد والموت فيها.

وحصل الشاعر عادل محسن على عدة جوائز خلال مسيرته الأدبية، وأهمها: جائزة أفضل شاعر غنائي عراقي عام 2000، جائزة الإبداع الثقافي لعام 1999 من وزارة الثقافة، لقب أفضل شاعر عراقي شاب لعام 1999، وكلها ألقاب محلية.