اخبار عاجلة
الرئيسية » اخبار العراق » شاب موصلي يزف عروسته بعربة خيل

شاب موصلي يزف عروسته بعربة خيل

شبكة عراق الخير :

كان الشاب حمدي الطائي صاحب 28 ربيعاً ينتظر عودة الحياة الى الموصل القديمة بعد الخراب والدمار ورائحة الموت التي بقيت في جدرانها  لسنوات عجاف وذلك من  من اجل يوم زواجه.

يقول حمدي وهو مصور في قناة فضائية شارك في تغطية اغلب المعارك التي خاضتها القوات العراقية اثناء تحرير المدينة، ، إن “مشاعر الحزن والألم تلاحقه دائماً رغم الانتصارات وذلك لانه يرى العنف المفرط الذي استخدم في عمليات التحرير والخسائر البشرية التي قدمتها القوات العراقية واعداد الضحايا الذين زهقت ارواحهم دون ذنب”.

امنية تحققت بعد 30 عاماً

يتحدث حمدي، عن أمنية والديه اللذان تمنيا في يوم زواجهما ان يأتي يوم ويرون اولادهم يتزوجون بنفس الطريقة ومن ذات المكان “الجسر العتيق” الذي يعد احد رموز الموصل وهويتها”.

ومع عودة الجسر القديم ونوارس دجلة وعودة الحياة، بدأ حلم حمدي بالتحقق بعد صبر دام لسنوات وبقي ينتظر ان تعود الحياة بصورة طبيعية حتى يحقق امنية والديه، حيث ركب  هو وعروسه عربة تجرها “الخيل” من الجسر القديم “العتيق” وصولاً الى قاعة العرس في شارع الغابات.

ويعد حمدي اول شاب موصلي يتزوج بهذه الطريقة منذ عام 2003 وحتى اليوم، حيث كان في منتصف القرن الماضي الزواج بهذه الطريقة التقليدية.

وأحيى حمدي اليوم تقاليد الاباء والاجداد وحقق امنية والديه واحتفل بيوم زواجه مع حبيبته بطريقة مميزة ومختلفة.

ومضت اربع سنوات على المدينة القديمة التي كانت توصف بمدينة الاشباح لتعود اليها الحياة رغم جراح الحرب التي مازال اهلها يعانون منها.