اخبار عاجلة
الرئيسية » اخبار رياضية » شبكة رياضية سعودية جديدة تنافس ”beIN Sports“

شبكة رياضية سعودية جديدة تنافس ”beIN Sports“

شبكة عراق الخير:

أشارت تقارير صحفية إلى أن السعودية بصدد إطلاق شبكة تلفزيونية رياضية لكسر هيمنة شبكة

beIN Sports“ عملاق التلفزيون القطري الذي يهيمن على منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا،

وستكون حقوق مباريات الدوري الإيطالي أول صفقة للشبكة السعودية الجديدة.

وقالت صحيفة ”ذا أثليتيك“ البريطانية إن المملكة العربية السعودية ضخت الكثير الأموال في مشاريع

رياضية وسياحية في السنوات الأخيرة في محاولة لتنويع اقتصادها وتعزيز سمعتها على الساحة العالمية

وقد اجتذبت بالفعل أحداثًا مثل مباراة إعادة لقب الوزن الثقيل بين أنطوني جوشوا ضد آندي رويز ورالي داكار،

إضافة إلى مسابقات الغولف والتنس الدولية.

وستكون الشبكة الجديدة إحدى الوسائل لمنافسة شبكة ”beIN Sports“ التي تنقل معظم الأحداث الإقليمية

والعالمية حصريا وبشكل مشفر مقابل مادي شهري أو سنوي، والسعودية تسعى لدخول هذا المجال لتحطيم

هيمنة ”beIN Sports“.

وتنقل ”beIN Sports“ بطولات كأس العالم وكأس الأمم الأوروبية والأفريقية ودوري أبطال أوروبا وأفريقيا وآسيا

حصريا، فضلا عن بطولات التنس الكبرى.

ومع ذلك، فإن استضافة كأس العالم ستكون الجائزة النهائية للسعودية العاشقة لكرة القدم، خاصة بعد أن فازت

قطر جارتها الأصغر بكثير بشرف تنظيم نسخة 2022.

وأصبحت المملكة العربية السعودية نشطة بشكل متزايد في صناعة كرة القدم خلال العامين الأخيرين، وآخر

مساعيها في ذلك دعمها لفكرة رئيس الاتحاد الدولي (الفيفا) غياني إنفانتينو بإقامة كأس العالم كل عامين

وليس كل أربع سنوات.

ويعتقد أيضا أن الأموال السعودية كانت وراء اثنتين من أفكار إنفانتينو، هما توسيع كأس العالم للأندية ودوري

الأمم العالمي، لكن تم تعليق الأخير بيد أن الأول حصل على دعم الفيفا رغم عدم تحديد موعد له في الأجندة

الدولية حتى الآن.

وما يوضحه كل هذا النشاط هو أن الرياضة هي محور رؤية السعودية لمستقبلها وكرة القدم هي رياضتها

المفضلة؛ ومع ذلك، فإن مشاركة السعودية في محاولة استضافة كأس العالم قد تكون صعبة بعض الشيء.

إذ تدرس السعودية عرضا مشتركا لاستضافة كأس العالم 2030، حيث يفهم أن بطلة أوروبا الجديدة إيطاليا

تتصدر قائمة الشركاء المحتملين.

وتمثل استضافة هذه النسخة 2030 عبئا ماليا إضافيا خاصة أنها ستكون بمشاركة 48 منتخبا و80 مباراة من

نسخة 2026، عندما تقام البطولة في كندا والمكسيك والولايات المتحدة.

ومن المفهوم أن شركة الاستشارات العالمية ”Boston Consultancy Group“ ومقرها الولايات المتحدة تقدم

المشورة للمملكة العربية السعودية بشأن عرضها المحتمل وتقترح أن تقوم الدولة بإنشاء أوسع تحالف ممكن.

ومن ضمن الاقتراحات تعاون السعودية مع مصر والمغرب لتقديم ”عرض لمنطقة الشرق الأوسط وشمال

أفريقيا“، من شأنه أن يوحد نظريًا اتحادي كرة القدم في أفريقيا وآسيا.

ومع أن هذا العرض يعد منطقيا جغرافيًا، إلا أنه سيحتاج من مصر والمغرب إجراء تحسينات ضخمة في البنية

التحتية، وستكون هناك مخاوف بشأن النجاح التجاري للبطولة، والتأثير على اقتصادات الدول والقضايا الأمنية.

ولذلك، سيكون الشريك الأوروبي خيارًا أكثر أمانًا وقد أخبرت العديد من المصادر ”ذا أثليتيك“ أن إيطاليا هي

المرشح الأكثر ترجيحًا، ما يعني أن الإيطاليين سيتنافسون مع العرض البريطاني، حيث تفكر الدول الأربع

البريطانية (إنجلترا وويلز وإسكتلندا وأيرلندا الشمالية) إضافة إلى جمهورية أيرلندا في تقديم عرض مشترك.