اخبار عاجلة
الرئيسية » اخبار العالم » شركة “إفيان” الفرنسية تعتذر من المسلمين بعد تغريدة نشرتها في أول أيام رمضان

شركة “إفيان” الفرنسية تعتذر من المسلمين بعد تغريدة نشرتها في أول أيام رمضان

شبكة عراق الخير:

اعتذرت شركة المياه المعدنية الفرنسية “إفيان” من المسلمين في أوروبا، ولا سيما الفرنسيين منهم، بعد تغريدة أثارت ردود فعل متباينة بين رفض وتقبل، في أول أيام شهر رمضان.

وجاء في تغريدة الاعتذار: “مساء الخير، هنا فريق إيفيان، آسفون على الإزعاج الذي سببته التغريدة السابقة التي لا تستدعي أي الاستفزاز!”.

وكانت تغريدة للشركة الفرنسية، المالكة للعلامة التجارية لمياه إيفيان السويسرية، أثارت مسلمي فرنسا الثلاثاء بالتزامن مع بدء شهر الصيام.
وجاء في التغريدة: “أعد التغريد إذا شربت اليوم لترا من إفيان”

لماذا اليوم بالتحديد؟ 

وتساءل منتقدون للشركة لماذا اختارت العلامة التجارية للمياه المعدنية هذا اليوم بالضبط لنشر مثل هذه التغريدة، واتهمها آخرون بالعنصرية.

في المقابل، دافع مغردون مسلمون عن الشركة معتبرين أنها لم تثر مشاعر أحد “إلا من يتربص بأي خطأ” على حد وصف أحد المعلقين.

وكتب أحد المغردين “يا له من توقيت” وقال آخر “أدعوا إلى مقاطعة هذه العلامة” بينما غرد آخر قائلا: “أنا مسلم فرنسي ولا أرى في التغريدة أي مساس بعقيدتي”.

مغرد آخر تساءل “هل هو رهاب الإسلام أم مجرد زلة؟

مغرد مدافع عن الشركة كتب: “هناك مرضى لا يستطيعون شرب الماء، هل هذه التغريدة تثيرهم؟”.

وكتبت مغردة أخرى “نعم أنا مسلمة وسأعيد تغريدة إيفيان، لأنني صائمة وشربت لترا من الماء عند السحور”.

وردا عليها، كتب النائب السابق في البرلمان الفرنسي: “شكرا لك  على تغريدتك التي تظهر أنه بالذكاء والقليل من التسامح، يمكن للجميع التعايش مع معتقداتهم الفلسفية أو الدينية في جمهوريتنا”.

ورغم أن العلامة التجارية اعتذرت، لكنها لم تسحب التغريدة السابقة.

تشير التقديرات إلى أن عدد المسلمين في فرنسا يترواح بين 5 إلى 6 ملايين، والإسلام هو ثاني أكثر الديانات انتشارا في البلاد بعد المسيحية .

وفرنسا لديها أكبر عدد من المسلمين في أوروبا، ويرجع ذلك في المقام الأول إلى الهجرة الوافدة من بلدان شمال أفريقيا مثل الجزائر وتونس والمغرب.