اخبار عاجلة
الرئيسية » صور » صورة وذكريات شارع علي اﻷكبر في كربلاء من سبعينيات القرن الماضي

صورة وذكريات شارع علي اﻷكبر في كربلاء من سبعينيات القرن الماضي

شبكة عراق الخير : بقلم صاحب الشريفي , صورة وذكريات شارع علي اﻷكبر:

التقطت هذه الصورة في كربلاء من سبعينيات القرن العشرين في يوم وفاة أحد ائمتنا الاطهار عليهم السلام، ونلاحظ في

الصورة كانت أغلب المحال مغلقة. حيث تظهر السقخانة الشهيرة التي هدمت مع السوق سنة١٩٩١م والتي كانت سابقاً

مغاسل، وقد كتب على جدارها بيت شعر …سلسبيلاً ماؤه عذباً جرى…

اما الذين قاموا بتشيد وبناء هذه السقخانه هم كل من المرحوم أبو غانم النجار وحدادي التسليح ناجي برص وحجي رشيد

(رحمهما الله). يلي السقخانة يميناً محل الحاج محمود الصراف ومكتبة محمد علي سراج الدين. ويظهر في الصورة ايضاً على

يسار السقخانة مدخل سوق السراجين ثم محل حلويات الحاج حميد الشكرجي وهو المحل الركن وبجانبه كان العطار ابن المله

وبجانبه مكتبة السعادة للسيد سعيد زيني وفوق المكتبة عيادة الدكتور المرحوم محمد صالح الأمين طبيب الاطفال وبجانبه جواد

الشكرجي ثم محل حسن محفوظ الخياط وبعده يأتي محل الكماليات ثم محل أبو الشربت والفرفوري.

وفي منتصف سبعينات القرن العشرين شغل الطابق الأول للبناية مكتب المرحوم المحامي الأستاذ عبدالحسن أبو الحب ومكتب

المهندس المعماري الدكتور رؤوف محمد علي الانصاري وعيادة الدكتور محمد صالح الامين الحمامي.

واما النسوة الجالسات هن بائعات العصائب والشيل والقيمر والجبن والروبة. وكان يتواجد أمام السقخانة في الساحة باعة

المحلبي والآش ومنهم كريم أبو ابراهيم وحسين أبو المحلبي. (رحم الله الراحلين وحفظ الباقين)..