اخبار عاجلة
الرئيسية » اخبار العراق » ضغوط تعيد المستقيل للواجهة لـ”اغتنام” أموال خلية الازمة !!!

ضغوط تعيد المستقيل للواجهة لـ”اغتنام” أموال خلية الازمة !!!

شبكة عراق الخير :

أفاد مصدر مطلع، اليوم الاثنين (30 آذار 2020)، بوجود ضغوط كبيرة على رئيس الوزراء المستقيل عادل عبد المهدي، تهدف إلى إلغاء خلية الازمة، المشكلة من أجل مكافحة فيروس كورونا في العراق.
وقال المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه لوسائل اعلام محلية  إن “عدداً من الفصائل المسلحة، بدأت تضغط على رئيس الوزراء المستقيل عادل عبد المهدي، بهدف اجباره على إلغاء خلية الأزمة، المشكلة لمحاربة فيروس كورونا في العراق”.
وأوضح المصدر أن “الخطوة المستقبلية، في حال إلغاء خلية الأزمة، ستكون تشكيل لجنة رئاسية تتولى هذه المهام، برئاسة عبد المهدي”، مبيناً أن “هدف الجهات الضاغطة على عبد المهدي، هو السيطرة على الأموال الممنوحة للجنة لمكافحة فيروس كورونا”.
ولفت إلى أن “هذه الجهات تريد إرجاع الصلاحيات إلى عبد المهدي تدريجياً، وتسعى للسيطرة على مفاصل وزارة الصحة، التي هي الطرف الأكثر تأثيراً داخل خلية الأزمة”.
يشار إلى أن اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية لمكافحة جائحة كورونا عقدت يوم أمس الأحد، اجتماعها الأول برئاسة رئيس مجلس الوزراء المستقيل عادل عبدالمهدي، حيث جرى خلال الاجتماع بحث الوضع الاقتصادي وتوفير حاجات السوق وتسهيل دخول البضائع والمواد الغذائية المتكدسة في المنافذ الحدودية، وتوفير الحصة التموينية والتسهيلات الأخرى اللازمة.
كما تم خلال الاجتماع بحث القرارات التي تدعم جهود مكافحة الوباء وتحد من خطر انتشاره في العراق، بما في ذلك المتعلقة بتقييم الوضع في الاصلاحيات ودراسة إصدار عفو عن السجناء والموقوفين من غير مرتكبي الجرائم الارهابية والفساد.