اخبار عاجلة
الرئيسية » تحقيقات وتقارير » عبد المهدي: أنا ادافع عن كوردستان أكثر من الكورد

عبد المهدي: أنا ادافع عن كوردستان أكثر من الكورد

شبكة عراق الخير :افاد نائب رئيس مجلس النواب العراقي بشير حداد يوم الاربعاء ان زعيم ائتلاف دولة القانون نوري المالكي يرغب بزيارة اقليم كوردستان في شهر اذار المقبل وفي اعياد “نوروز”، مؤكدا موقف رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي الودي للكورد.

وقال حداد في ندوة سياسية عقدت اليوم بشأن العلاقات بين اربيل وبغداد، انه “في لقاء جمعنا مع المالكي ابدى الاخير رغبة في زيارة كوردستان في (نوروز) وقلنا له على الرحب والسعة”.

واضاف ان “عبد المهدي ابلغنا في احدى اللقاءات بأنه يدافع عن حقوق اقليم كوردستان أكثر من الكورد انفسهم حيث كان لمدة اربع سنوات في الجبال يناضل ضد الدكتاتورية”، مؤكدا ان “هذه الامور الايجابية ينبغي لنا ان نستثمرها بصالح اقليم كوردستان”.

واردف حداد بالقول ان “زيارة الرئيس بارزاني الى بغداد كانت لها تأثير على تحسين العلاقات وترطيب الاجواء وكانت تحمل رسالتين احداهما تفيد بان الكورد لديهم نوايا حسنة تجاه بغداد، ويريدون تناسي الماضي وطي صفحته وفتح صفحة جديدة”.

وتابع بالقول ان “الرسالة الثانية كانت من بغداد الى اربيل والمتمثلة بالاستقبال الفخم لبارزاني حيث انه لم يكن يحمل صفة رسمية فهو لم يكن رئيسا لإقليم كوردستان، ولا رئيس دولة ولكن تم استقباله استقبال الملوك وفرشت له السجادة الحمراء في بغداد والنجف”.

وزاد حداد بالقول ان الرسالة الاخيرة واضحة ومضمونها يعني انه بقدرما اقليم كوردستان بحاجة بالعراق فإن بغداد بحاجة اكثر الى الاقليم”، مشددا بالقول ان “اقليم كوردستان اصبح اقوى من مرحلة ما قبل الاستفتاء ومكانة الكورد في بغداد تعززت اكثر من ذي قبل”