اخبار عاجلة
الرئيسية » اخبار العراق » غايب العميري: للمتظاهرين لاينفعكم إلا الصدر

غايب العميري: للمتظاهرين لاينفعكم إلا الصدر

شبكة عراق الخير :

خاطب النائب عن تحالف سائرون غايب العميري اليوم الأحد 26 كانون الثاني، المتظاهرين قائلاً: ” لاينفعكم إلا الصدر”.

وقال العميري في تغريدة له على منصة تويتر إن “الوقت مؤات لمن هب ودب وركب، لركوب الموج، اكثر من أي وقت مضى، ليس حبا بالعراق بل بغضا بالعراقي مقتدى الصدر”.

وخاطب المتظاهرين بالقول: إنه “نصيحتي الى المتظاهرين الاحرار السلميين، لاينفعكم الا السيد الصدر، ولا يساندكم غيره”.

وأضاف العميري أن “الاقرب لكم بل منكم وفيكم هم أبناء الصدر، اخوتكم الذين سالت دماؤهم في ساحات الإصلاح، واستنشقت رئاتهم دخان القنابل وتنفست اوكسجين الحرية، وسالت دموعهم من مسيل الفساد، وسالت بكاء للعراق وحبه”.

وقال “اطردوا من اساء لثورتكم، ومن اساء لعراقكم ومن اساء لصدرنا وصدركم، واطردوا من دنس سلميتكم، توحدوا مع أبناء الصدر وإخوته أولاد الوطن الأصلاء ، وانبذوا كل شقاق وفرقة إن كنتم تريدون وطناً”.

View image on Twitter

وهدد زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، اليوم الأحد، المتظاهرين باتخاذ “موقف آخر” لمساندة القوات الأمنية، إذا لم يعيدوا “الثورة إلى مسارها” في تصعيد ثانٍ لافت لموقفه ضد الاحتجاجات المتواصلة منذ تشرين الأول الماضي.

ونقل صالح محمد العراقي عن الصدر قوله مخاطباً أنصاره في البداية: “أتفهم عواطفكم الجياشة إزاء الهجمة الامريكية ضد سماحته إلا أنه ينهاكم عن التظاهر لاجل ذلك حتى لا ننجر الى فتنة داخلية”.

وأضاف الصدر: “أنني إذ أوقفت الدعم الإيجابي والسلبي ان جاز التعبير انما اردت ارجاع الثورة الى مسارها ورونقها الاول لا الى معاداتها”.

وتابع مهدداً المتظاهرين: “إن لم يعودوا فسيكون لنا موقف آخر لمساندة القوات الأمنية البطلة والتي لابد لها من بسط الأمن لا الدفاع عن الفاسدين بل من أجل مصالح الشعب ولاجل العراق وسلامته”.

وشدد الصدر على أنه “لن نسمح للفاسدين بركوب موجها لاسيما من سارعوا الى تصريحات لصالح الثورة ما ان ظنوا اننا ابتعدنا عنها.. ولن نبتعد إنما لا نريد أن تسوء سمعتها”.

وفي وقت سابق اليوم، دعا التيار الصدري، أنصاره الى تنظيم وقفة احتجاجية ضد “من تجاسر” على زعيمهم مقتدى الصدر من هتافات مناهضة له في ساحات الاحتجاجات بالعراق، وحدد الوقفة في أماكن اقامة صلوات الجمعة للتيار بالمحافظات، وكذلك قرب مجسمات ثورة العشرين في مدينة النجف وذلك في الساعة السادسة مساءً.

وتأتي هذه التطورات بعد إعلان زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، مساء الجمعة، سحب دعمه للحراك الشعبي، رداً على هتافات رددها المتظاهرون ضد الصدر واتهامه بالتقرب من إيران.