اخبار عاجلة
الرئيسية » مقالات » فليكن تفجير بيروت درسا للحكومة العراقية
بيروت

فليكن تفجير بيروت درسا للحكومة العراقية

.علي حسين يوسف

شبكة عراق الخير :نشر الدكتور علي حسين يوسف على صفحته الشخصية “فيسبوك” مقالا تابعته شبكة عراق الخير ,

فليكن تفجير بيروت درسا لحكومتنا

بحسب الجهات المختصة فإن قوة الانفجار في بيروت ليلة البارحة بلغت 5.5 بحسب مقياس ريختر وقد شبه التفجير بزلزال عنيف وشبه أيضا بتفجير هيروشيما النووي وقيل أن سحابة الركام المتطاير شوهدت من قبرص ودمشق ومدن أخرى وذكرت مصادر أخرى إن الانفجار أنتج هزة أرضية في البحر المتوسط بلغت 3.5 درجة أعقبتها هزات أرضية أضعف في الشرق الاوسط وهزتان قرب كاهاتا التركية بلغت قوة الأولى 4.3 فيما بلغت قوة الثانية 4.8 في الصفيحة الأناضولية والعربية وقد كان ذلك بسبب شحنة كبيرة من المتفجرات مخزنة بصورة غير صحيحة في الميناء قرب مخازن الطحين والمواد الغذائية الأخرى بلغ وزنها 2750 طنا من مادة الأمونيوم وأفادت التقارير أن الصحة اللبنانية أحصت إلى الآن 100 قتيل وأكثر من أربعة آلاف جريح وقد دمر الميناء بالكامل حتى خرج عن الخدمة نهائيا فضلا على تدمير أجزاء كثيرة من العاصمة بيروت حتى صنفت المدينة بأنها منكوبة وقد شاهدنا جميعا المحافظ وهو يبكي مدينته بحرقة فالخسائر البشرية والمادية لم تستطع جهة تقديرها إلى الآن لجسامتها وسوف تخلف تلك الخسائر مضاعفات ستتعب اللبنانبين زمنا طويلا .
وما حصل ليلة البارحة في بيروت يفرض على العراق خاصة إعادة النظر في تخزين الأسلحة والمواد المتفجرة والسامة في أماكن أمينة بعيدا عن السكان فربما وجدت في مدننا كميات مماثلة من تلك المواد مخزنة قرب الأحياء السكنية ثم أن درجات الحرارة المرتفعة تضاعف من حجم خطرها فلا بد أن يؤخذ ذلك كله بنظر الاعتبار من لدن الحكومة .