اخبار عاجلة
الرئيسية » تحقيقات وتقارير » فوضى في الناصرية وقائد الشرطة يقول “في طريقي للكاظمي”
شرطة ذي قار

فوضى في الناصرية وقائد الشرطة يقول “في طريقي للكاظمي”

شرطة ذي قار

شبكة عراق الخير :

فوضى 48 ساعة في الناصرية: حريق مستشفى مع اضراب واستقالات الاطباء،، تظاهرات الرواتب وفقدان الكهرباء وقائد الشرطة يتحول لحاكم عسكري “في طريقي للكاظمي”

تعيش محافظة ذي قار اوضاعاً استثنائية، تنذر بفقدان السيطرة على كل مفاصلها مع تسجيل المحافظة لاعداد جديدة من وفيات واصابات فيروس كورونا، في وقت تتوالى الازمات الخدمية ومنها تردي ساعات تجهيز الكهرباء مع وصول درجات حرارة الى مستويات قياسية.

 

وتنحى الفوضى في ذي قار الى اللجوء للسلاح، في وقت تتكرر المطالبات بحلول نهائية وجذرية لأزمات الخدمات والمعاشات والرواتب.

 

 

ووضعت الاحداث المتتالية قائد شرطة ذي قار العميد حازم الوائلي في مواجهة اهالي المدينة، بعد استقالات الاطباء من خلية الازمة الخاصة بمكافحة فيروس كورونا في المحافظة والإضراب الذي اطلقه الاطباء في المستشفى الوحيد.

 

تقارير محلية نقلت عن الوائلي قال انه سيلتقي رئيس الوزراء عصر اليوم الاحد وستكون طلبات المتظاهرين واحتياجات المحافظة اولى الملفات المقدمة له.

وذكر الوائلي في برنامج بثته اذاعة الناصرية المحلية، ان رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي امر بلقاء قائد الشرطة ببغداد للوقوف على مطالب واحتياجات المحافظة.

 

واضاف، ان اولى الملفات التي ستكون امام انظار رئيس الوزراء هي طلبات المتظاهرين وملف الكهرباء والمتعاقدين معهم وعقود النفط فضلا عن ملف الاوكسجين في المستشفى وتعزيز الكوادر البشرية للقوى الامني

وتعرضت احدى ردهات مستشفى الحسين لحريق هائل، تبين لاحقاً انه الجناح المخصص لسكن عمال الخدمة البنغلادشيين داخل المستشفى بجوار الطب العدلي.