اخبار عاجلة
الرئيسية » اخبار العالم » فيروس كورونا حول العالم: آخر التطورات والاصابات

فيروس كورونا حول العالم: آخر التطورات والاصابات

شبكة عراق الخير:

في ما يأتي آخر التطورات المتعلقة بانتشار فيروس كورونا في العالم في ضوء أحدث الأرقام والتدابير

الجديدة والأحداث البارزة:

– نحو 2,93 مليون وفاة –

تسبب فيروس كورونا بوفاة مليونين و929 ألفا و563 شخصا في العالم منذ ظهور المرض نهاية كانون الأول

/ديسمبر 2019، حسب تعداد أجرته وكالة فرانس برس استناداً إلى مصادر رسميّة الأحد عند الساعة 10,00 ت غ.

والولايات المتحدة هي أكثر الدول تضررا لناحية الوفيات (561,783) والإصابات (31,151,493) تليها البرازيل

بتسجيلها 351,334 وفاة فالمكسيك مع 209,212 وفاة ثم الهند مع 169,275 وفاة والمملكة المتحدة

مع 127,080 وفاة.

– التطعيم في فرنسا لمن تزيد أعمارهم عن 55 عاما –

سيكون التطعيم ضد كوفيد-19 متاحاً اعتبارًا من الاثنين لجميع الفرنسيين الذين تبلغ أعمارهم 55 عامًا أو أكثر

عبر لقاحين، استرازينيكا وجونسون اند جونسون.

في فرنسا، حيث تشهد حملة التطعيم تأخيرا، بلغ معدل التطعيم بجرعتين 75% لدى المقيمين في دور رعاية المسنين لكنه لا يتعدى في المدن 35% لدى من تتراوح أعمارهم بين 75و79 عامًا و 9% بين 70 و74 عامًا و 4% بين 65و69 عامًا.

ومن المتوقع أن تبلغ حصيلة الوفيات في البلاد التي تشهد إغلاقا للمرة الثالثة 100 ألف حالة في الأسبوع المقبل.

– فتح المتاجر في انكلترا –

يعاد فتح المتاجر غير الأساسية مثل مصففي الشعر والمساحات الخارجية للحانات وصالات الألعاب الرياضية الاثنين في إنكلترا المغلقة منذ كانون الثاني/يناير. وتتبع الاقاليم البريطانية الأخرى خطتها الخاصة.

وتحسن الوضع الصحي في المملكة المتحدة، الدولة الأكثر تضررا في أوروبا مع وفاة أكثر من 127 ألف شخص، بشكل كبير بفضل حملة التطعيم الناجحة.

وانخفض عدد الإصابات والمرضى في المستشفيات والوفيات (أقل من 50 في اليوم) بشكل حاد، لكن المملكة المتحدة لا تزال حذرة للغاية بسبب موجة العدوى في أوروبا. ولا يزال السفر إلى الخارج محظورًا حتى 17 أيار/مايو.

– بدء حملة التلقيح في ليبيا –

أطلقت ليبيا السبت حملة تلقيح ضد كوفيد-19 دشّنها رئيس الوزراء عبد الحميد الدبيبة، وهي تستهدف في المقام الأول “كبار السن ثم أصحاب الأمراض المزمنة”.

وأعلنت آخر حصيلة رسمية تسجيل إجمالي 166,888 إصابة بكوفيد، بينها 2807 وفيات، في البلد الذي يعد قرابة سبعة ملايين نسمة وتعاني بناه التحتية الصحيّة من هشاشة جراء نزاعات العقد الأخير.

وتلقت ليبيا شحنتين تحوي كل منهما 100 ألف جرعة لقاح سبوتنيك-في، إضافة إلى 57600 جرعة لقاح أسترازينيكا عبر آلية كوفاكس.

– اللقاح ضروري ولكنه ليس معجزة –

في فرنسا، لا تكفي حملة التطعيم وحدها للحد من الوباء بسبب مخاطر مقاومة النسخ المتحورة وثغرات هذه الحملة، وفق ما أكد عالم الأوبئة أنطوان فلاهولت في الإعلام.

واوضح “نحتاج إلى الخروج من + التعايش + والتوجه نحو خطة التخلص من الفيروس. يكمن الخطر الرئيسي، مع الخطة الحالية، في العودة إلى المستوى المرتفع الذي أفسد حياة الفرنسيين منذ كانون الأول/ديسمبر، مع (تسجيل) أكثر من 10 آلاف إلى 15 ألف إصابة في اليوم”.

وهو يؤيد بذلك إغلاق المدارس لفترات طويلة (التي من المقرر أن تُفتح في 26 نيسان/أبريل، بعد ثلاثة أسابيع من الإغلاق).

ويقول “إن إيقاف أنشطة البالغين أمر مهم، ولكن هناك أرضية خصبة أخرى هي المدارس (…) إذا انخفضت الإصابات في فرنسا، فسيكون من الضروري متابعة الجهد إلى ما بعد إجازة الربيع”.