اخبار عاجلة
الرئيسية » غير مصنف » قضاء الحر
بن يزيد

قضاء الحر

الحر الرياحي

شبكة عراق الخير : الباحث طه الديباج الحسيني

سمي كذلك نسبة الى مقام الشهيد الحر بن يزيد الرياحي اليربوعي التميمي صاحب الحسين عليه السلام يوم عاشوراء سنة ٦١هج واستحدثت كناحية بموجب المرسوم الجمهوري المرقم 53 لسنة 70 ثم اعيد دمج مقاطعاتها بقضاء مركز كربلاء سنة 87 بالمرسوم الجمهوري المرقم 321 في 11/6/1987 ثم استقلت بعد ذلك كناحية بتاريخ 14/12/1999 وقبل سنة 1970 كانت كل مقاطعاتها تتبع الى ناحية الحسينية التي تاسست سنة 1922 يقع ٠٠٠٠٠

القضاء وتحديدا مركزه غرب مدينة كربلاء وتمتد مقاطعات القضاء كهلال الى جنوبها الغربي وشمالها الغربي ٠٠٠٠٠٠

ويبعدد مركز القضاء عن الحرمين الطاهرين مسافة ٨ كم تقريبا وفيها ما يؤهلها من الدوائر لتكون قضاءً متكاملا وهذا ما تم فعلا٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠

يبلغ نفوس القضاء بحدود 326000 نسمة وحصلت الموافقة على ذلك بكتاب وزارة التخطيط المرقم 17983 في 8/8/2018 ٠٠٠٠٠٠٠٠

القضاء من الاقضية الزراعية وفيه من القرى الكثير (الجمالية ، الگاضي ، السوادة ، عرب صالح ، الشريعة ، عبوده ، مصليخ ، الحر الصغير ، الدالية ، الحر الكبير ، الودي )وغيرها يستفاد قضاء الحر من مياه فرعي الرشدية وابو زرع اللذان يأخذان مائهما من نهر الحسينية الكبير وهناك انهر صغيرة مثل (الگاضي ، الصافية ، شليت ، الودي ، جعدان الحميدية ) ٠٠٠٠٠٠٠

بالرغم من الجهود التي بذلت من مسؤولي القضاء الا انه لازال يشكو من خدمات تبليط الطرق والمجاري وقلة المدارس وشبكات الماء الصالح للشرب ٠٠٠٠٠

لقد اضيفت احياء كاملة للقضاء كانت تتبع لقضاء المركز منها ( الامن الداخلي ، الولاء ، المهندسيين الزراعيين ، قطاعات اليرموك الخمسة ، قطاعات من احياء العابد والطاقة )٠٠٠٠٠٠

اما الاحياء التي اصلا هي تعود للقضاء فهي ( مركز القضاء ، الامير ، القادسية ، المجتبى ، سومر ، الحي العسكري ، المقالع )وغيرها ٠٠٠٠٠٠

يحد القضاء من الغرب عامرية الفلوجة ومن الجنوب قضاء عين التمر ومن الشرق قضاء مركز كربلاء ومن الشمال قضاء الحسينية ٠٠٠٠٠

حسب علمي ستكون هنالك ناحيتين للقضاء ( الاولى في الجمالية والثانية الحسن العسكري في العابد ) اول مدير للناحية هو خميس الضاري للفترة (1970 م – 1973 م ) واخر مدير للناحية سنة 2003 عثمان الشريفي ٠٠٠٠٠٠

في بداية العهد الجديد استلم الشيخ المرحوم مجيد صالح الشبيب ادارة مجلس الناحية ومديرها كذلك ولغاية سنة 2004 وبعد مقتله رحمه الله استلم ادارة الناحية الاستاذ حمود خليف مجول ولغاية انتخابة قائم مقاما للقضاء رأس مجلس ادارة الناحية من 17 / 10/2005 ولغاية 26 / 11/ 2019 وللادارتين ( الناحية والقضاء ) الشيخ ذو الاخلاق الحميدة جواد كظوم مطلك اليساري هناك شخصيات عشائرية واجتماعية لها ثقلها الواسع في القضاء والمحافظة ومنهم الشيخ حميد صالح الشبيب الذي يعتبر احد عوارف الفرات الاوسط والرمز في عشائر كربلاء والشيخ عادل رستم عوده عضو المجلس الوطني نهاية التسعينات والحاج تركي عباس العامري٠٠٠٠٠٠٠

هناك عشائر كثيرة في القضاء واكبرها واكثرها ثقلا هي عشائر اليسار اضافة لوجود عشائر ال مسعود( والتي من شخصياتها المشهورة الشيخ قحطان علوان الفواز ) أضافه لصديقنا الغالي الاستاذ غالب الجذع والمرحوم الشيخ حسين( أبو عدنان) ومن عشائرها كذلك بني سعد وبني تميم وال جشعم ( سدنة مقام الحر ) والشريفات ومغره والخزرج والحيثان (الخزاعل ) وال بو عامر وخفاجه وغيرها٠٠٠٠٠

لنا في قضاء الحر اصدقاء كثيرين منهم عضو مجلس النواب الشيخ حسين اليساري والمهندس احمد ياسين الطائي واللواء رزاق هاشم سويف الزبيدي والدكتور جاسم الطائي والشيخ طلال رحيم الشريفي ولا انسى الصديقين العزيزين حازم عبادي وعبد الرزاق الصگر والاستاذ قاسم اليساري ٠٠٠٠٠

من المناطق التي مر بها الامام الحسين عليه السلام داخل حدود القضاءهي كربله المنطقة الأثرية المشهورة والتي تبعد عن قرية الشريعة بحدود عشرة كيلو متر وتكاد تكون محادده لمقاطعة الرزازة التي كانت ناحية بالاسم يديرها الشيخ فهد بك الهذال شيخ مشايخ عنزه وكان ذلك لأسباب سياسية هدفها توطين القبيله وأن يكون قريبا من أعين السلطه وهذا كان في ١٨٧٠م ولحين أنتهاء العهد العثماني في ١٩١٧م٠ولابد من الأشارة الى المعلم الحديث والمشهد المشرف الذي يقول القائمين عليه أنه (قطارة الامام علي ع )والتي سقى منها جيشه أثناء مسيرته لصفين وكان حينها عينا كبيره تفجرت منها المياه ٠٠٠٠٠٠

شكري لكل من أعانني على ذلك وزودني بأية معلومه وعذري لمن لم يرد ذكره في هذاالموضوع المقتضب ٠ختاما رحم الله من أهدى الي عيوبي