اخبار عاجلة
الرئيسية » اخبار اقتصادية » كهرباء كردستان :مشروع الربط الكهربائي بين الاقليم والعراق وتركيا مستمر

كهرباء كردستان :مشروع الربط الكهربائي بين الاقليم والعراق وتركيا مستمر

شبكة عراق الخير : أعلنت وزارة الكهرباء في إقليم كوردستان، اليوم الأحد، استمرار العمل على

مشروع الربط الكهربائي بين إقليم كوردستان والعراق وتركيا.

وأشارت الوزارة في بيان تلقت شبكة عراق الخير  نسخة منه إلى أن العمل على مشروع نقل

خط الطاقة الكهربائية 400 KV مع العراق وتركيا، والذي يهدف لربط الشبكة الكهربائية بين

الأطراف الثلاثة.

وأوضح البيان أن العراق اشترى كمية من الطاقة الكهربائية من تركيا والتي يتم نقلها عبر

خطوط إقليم كوردستان.

وحول فوائد المشروع الذي يتم تنفيذه من قبل شركة “هيرو”، ذكرت الوزارة أن المشروع سوف

يساهم في معالجة مشكلة الفولتية والضغط على شبكات نقل إقليم كوردستان.

وفي 27 نيسان الماضي، أعلن مجلس الوزراء العراقي، رفع استيراد البلاد من الطاقة الكهربائية،

بمقدار 300 ميغاواط، عقب انخفاض ساعات تجهيز الطاقة في البلاد.

وكانت هيئة تنظيم سوق الطاقة في تركيا، قد أعلنت في (28 كانون الأول 2020)، تصدير الكهرباء

إلى العراق، عبر خط سيلوبي-زاخو لمدة  11 شهراً، بعد منح هيئة تنظيم سوق الطاقة في تركيا،

ترخيصاً لشركة “أكسا أكسن” لتجارة الطاقة، بتصدير 150 ميغاوات من الكهرباء للعراق، وبموجب

العقد المبرم مع  الجانب العراقي بدأ تزويد العراق بالكهرباء اعتباراً من 28 كانون الأول وحتى 1

تشرين الثاني 2021.

وتشهد المحافظات العراقية تظاهرات احتجاجاً على زيادة ساعات قطع التيار الكهربائي، بالتزامن

مع الارتفاع المتواصل لدرجات الحرارة والتي تتجاوز الـ50 درجة مئوية.

ويعاني العراق من عجز كبير في قطاع الطاقة خلال السنوات الماضية، رغم امتلاكه احتياطات

كبيرة من النفط والغاز، وهو ما ساهم في تأجيج غضب شعبي، لاسيما في محافظات الوسط والجنوب.

ويجري العراق مباحثات مع دول خليجية لاستيراد الكهرباء منها عبر ربط منظومته مع منظومة

الخليج، بعد أن كان يعتمد على إيران لوحدها خلال السنوات الماضية عبر استيراد 1200 ميغاواط،

وكذلك وقود الغاز لتغذية محطات الطاقة الكهربائية المحلية.

ويعتزم العراق زيادة استيراد الكهرباء من الأردن وتركيا، في مسعى من بغداد لسد النقص إلى

حين بناء محطات طاقة تكون قادرة على تلبية الاستهلاك المحلي.

ويحتاج العراق إلى أكثر من 23 ألف ميغاواط/ ساعة من الطاقة الكهربائية، لتلبية احتياجات

السكان والمؤسسات دون انقطاع، بينما الإنتاج الحالي يقف عند 18 ألفاً.

وتزداد نقمة السكان على الحكومة في فصل الصيف (موسم الذروة)، مع تكرار الانقطاعات في

الشبكة الوطنية للكهرباء وسط ارتفاع درجات الحرارة، لتتجاوز في بعض الأحيان 50 درجة مئوية.

وكان المتحدث باسم قيادة العمليات المشتركة اللواء تحسين الخفاجي، أعلن أن قوات مشتركة

من الجيش والشرطة والحشد الشعبي والحشدالعشائري تقوم بمهمة تأمين خطوط نقل الطاقة،

مشيراً إلى أنه “ما بين 44 إلى 45 برجاً لنقل الطاقة تم استهدافها من قبل الإرهابيين”.

وزارة الكهرباء العراقية، أعلنت في آب 2018، الاتفاق مع الجانب التركي، خلال زيارة الوفد

الحكومي العراقي إلى أنقرة، التهيئة لعقد اتفاقات في 3 محاور وهي مشاركة الشركات التركية

في تحويل المحطات الغازية العاملة حالياً إلى دورات مركبة لزيادة قدرتها الإنتاجية، عقد شراكة

مع الشركات التركية لتصنيع أبراج نقل الطاقة الكهربائية بالتعاون مع الشركة العامة للصناعات

الفولاذية لتجهيز وزارة الكهرباء بهذه الأبراج وتغطية احتياجاتها لفك الاختناقات في منظومة

الكهرباء الوطنية، المباشرة بالربط العراقي التركي لاستيراد (300) ميغاواط من الطاقة كمرحلة

أولى عبر خط نقل الطاقة الكهربائية ذات الضغط الفائق (جزرة- موصل)(400 ك.ف).