اخبار عاجلة
الرئيسية » تحقيقات وتقارير » لاتهمل هذه المعلومات لتتفادى أعطال سيارتك في فصل الشتاء

لاتهمل هذه المعلومات لتتفادى أعطال سيارتك في فصل الشتاء

القيادة في الشتاء

يعد فصل الشتاء من أصعب الظروف الجوية التي يمكن قيادة السيارة فيها، بحيث تتفاوت مشكلات القيادة من

تدنى مدى الرؤية الأفقية بسبب تساقط الأمطار والثلوج والضباب والإنزلاق وفقدان السيطرة وتصل إلى أعطال

ميكانيكية متعددة. لذلك يجب القيام ببعض الخطوات الرئيسة لتجنّب تلك المشكلات وتفاديها ونذكر منها:

– التأكد من وجود مادة الحماية من التجمد في سائل التبريد، لأن تجمد الماء في نظام التبريد يؤدي إلى أضرار كبيرة بالمحرك.

– التأكد من سلامة البطارية لأن البرودة تقلل من إنتاج البطارية للطاقة، ما يؤدي إلى ضعف في تشغيل المحرك أو حتى عدم القدرة الى تشغيله إطلاقاً. لذلك يجب فحص البطارية ونظام الشحن عند فني مختص بذلك. وإذا كانت البطارية ضعيفة يجب تبديلها.

القيادة في الشتاء

– من المهم جداً التأكد من إطارات السيارة والحرص على تغييرها إن دعت الحاجة، وأن عمق المداس لا يقل عن 3 ملليمترات، لأن هذا الأمر يشكل خطراً على سلامتكم أثناء القيادة. كما يجب فحص ضغط الإطارات ومتابعته مرة واحدة على الأقل كل أسبوعين خلال فصل الشتاء.

– التأكد من سلامة مساحات الزجاج وإستبدالها إن إستدعى الأمر لذلك، لأن مساحات الزجاج ضرورية في الشتاء. فهي العنصر الرئيسي لوضوح الرؤية عند السائق. كذلك يجب التأكد من رشاشات الماء سواء للزجاج أو الأنوار إذا وجدت والتأكّد من تعبئة مطرة المساحات بالماء، وتنظيف مصافي تسرب الماء على الهيكل من الرواسب ومن أوراق الشجر.

القيادة في الشتاء

– معالجة عناصر الضبط والإحكام المطاطية بالأبواب والتأكّد من سلامتها. فهي التي تعزل مقصورة السيارة عن الخارج. أي خلل في هذه العناصر قد يؤدي الى دخول مياه الأمطار الى المقصورة.

– إذا كان هناك داع يجب تغيير زيت المحرك مع فلتر الزيت، مع الأخذ بعين الإعتبار جدول الصيانة الخاص بالسيارة ووقت تغيير الزيت. وفي السياق عينه يجب أيضاً فحص السوائل الحيوية المهمة الأخرى في السيارة مثل زيت علبة السرعات وزيت الفرامل وزيت علبة التوجيه. كذلك فحص نظام الكبح بجميع أجزائه والتأكد من عدم وجود أي أعطال فيه، ويفضل أن يقوم متخصص بذلك. ويجب تبديل أقراص الكوابح والكولييه إذا دعت الحاجة.