اخبار عاجلة
الرئيسية » مقالات » لماذا ازهقت هذه الارواح البريئة الطاهرة في مستشفى ابن الخطيب؟

لماذا ازهقت هذه الارواح البريئة الطاهرة في مستشفى ابن الخطيب؟

شبكة عراق الخير :  نشر الدكتور علي اسماعيل عزيز استشاري عناية مركزة وتخدير لندن مقالا بعنوان

“لماذا ازهقت هذه الارواح البريئة الطاهرة؟” تابعته شبكة عراق الخير

كل بناية في العالم معرضة لخطر الحريق و خصوصا المستشفيات كون كل عوامل الاحتراق متوفرة

لذلك يكون الحرص على حماية الراقدين والمرافقين والعاملين من الأولويات و يكون العمل مشترك بين ادارة

الصحة و الدفاع

المدني و كل الجهات المرتبطة و بصورة مستمرة من خلال

١. التدقيق اليومي لعدم وجود تسريب غازي

٢. التدقيق الاسبوعي لصفارات الانذار

٣.التدقيق الدوري لعدد كافي من طفايات الحريق و جودة عملها

٤. التدريب السنوي مع الشهادة لكل العاملين في اي مركز صحي او مستشفى حول كيفية التعامل ان

حدث حريق ( كل دول

العالم تعتبر ذلك اجباري لتجديد عقد العمل لاي منتسب)

٥. تدقيق يومي لمخارج الطوارئ وانسيابيته

٦. وجود كادر متخصص من الصحة والدفاع المدني على مدار الساعة يقوم بقيادة الأمر ان حصل شئ

٧.عدم السماح باي نوع من الترميم او الاضافات مثل السقوف الثانوية او الاثاث ما لم يتم التاكد بانها غير قابلة

للحرق و بموافقات رسمية مختصة

٨. بخلاف اي نقطة مما ذكر لا تمنح اي موافقة على استخدام المستشفى

مما كل ما تقدم نعرف ان السبب وراء ذلك:

١. الفساد المستشري حيث لم يتم اخذ تلك الامور بجدية واهملت

٢. بناية قديمة لا توجد صيانة محورية جديرة ولا مخارج معروفة

٣. لا يوجد سياق واضح للتعامل ولا كوادر مدربة

٤. التخبط والعشوائية

من المسؤول؟

تتحمل الصحة و الدفاع المدني و كل جهة مرتبطة مسؤولية ذلك

ستبدأ التحقيقات وكل جهة ستلوم الأخرى. لكننا نحتاج إلى موقف شجاع والعمل بجد لمنع حصول تلك الكارثة

مرة أخرى بدل التنصل من المسؤولية

الحادث المأساوي قد حدث وادمى قلوبنا جميعا و فقدنا ارواح طاهرة من المرضى والمرافقين والكوادر الصحية .

نسأل الله العلي القدير لارواحهم الرحمة والغفران و لاهاليهم الصبر والسلوان و لكل المصابين بالشفاء العاجل