اخبار عاجلة
الرئيسية » تحقيقات وتقارير » ماهي الفواكه الدهنية .. وماهي فوائدها ؟

ماهي الفواكه الدهنية .. وماهي فوائدها ؟

شبكة عراق الخير:

نشر موقع “سي إن إن” مؤخراً دراسة حول فوائد تناول الفواكه الدهنية، يشير فيه إلى دراسة جديدة نشرتها

مجلة أمراض القلب الأمريكية، خلصت إلى أن تناول وجبتين أسبوعياً من الفواكه الدهنية، مثل الأفوكادو، يقلل من

خطر الإصابة بالنوبات القلبية عند الرجال والنساء بنسبة تصل إلى 21%، بما في ذلك عندما يتم تناولها بدلاً من

اللحوم والدهون الحيوانية.

تقول  شيريل أندرسون ,زميلة أبحاث ما بعد الدكتوراه في جامعة هارفارد : “إن هذه الدراسة هي دليل على أن

للأفوكادو فوائد صحية محتملة”. وأضافت أندرسون التي تشغل أيضاً منصب عميد كلية هيربرت للصحة العامة:

“نحن بحاجة ماسة إلى استراتيجيات لتحسين نظامنا الغذائي، ولتناول الأطعمة الصحية كتلك الموجودة في

منطقة البحر الأبيض المتوسط، الغنية بالخضراوات والفواكه”.

وقد شملت الدراسة 109,000 رجلٍ وامرأة ممن شاركوا في برنامجين حكوميين لدراسة حول عوامل الخطر

المرتبطة بالأمراض المزمنة. كان المشاركون جميعاً خالين من أمراض القلب والسرطان في بداية الدراسة التي

استمرت ثلاثين عاماً. قام الباحثون بتصميم نماذج إحصائية خلصت إلى أن من يستهلكون نصف حبة من الأفوكادو

يومياً بدلاً من البيض أو الجبن أو اللبن أو اللحوم المصنعة قد انخفض لديهم خطر الإصابة بالنوبات القلبية، بنسبة

تراوحت بين 16 و22%.

ويشير المقال إلى أن الدكتور ديفيد كاتز المتخصص في الطب الوقائي وأنماط التغذية يقول: “إن الفائدة الكاملة لتناول الأفوكادو بشكلٍ روتيني تأتي من الاعتماد على الأفوكادو للتقليل من البروتينات والدهون الحيوانية”. وأشار إلى أن الدراسة لم تسجل أية فروقات في نسبة انخفاض المخاطر عند استبدال الأفوكادو بكميةٍ مكافئة من الزيتون أو المكسرات. وعلى الرغم من أن الأفوكادو يعتبر مصدراً مهماً للدهون غير المشبعة والألياف فإنه بسبب ارتفاع ثمنه يمكن استبداله بالجوز واللوز، وبذور الكتان واليقطين، وزيت الزيتون. ومن الأطعمة الأخرى المفيدة والأرخص ثمناً الفاصولياء والحمص والعدس والحبوب الكاملة، وبذور الكينوا.

إن الوقاية من أمراضِ القلب تتطلب الحفاظَ على الوزن المناسب لك، والسيطرة على ضغط الدم والكوليسترول، والحصول على قسطٍ كاف من النوم، وممارسة الرياضة بانتظام، وإدارة الإجهاد والحد من استهلاك الكحول، وتجنب التدخين، واتباع نظام غذائي فيه القليل من السكر والدهون المشبعة، والأطعمة المصنعة.

تقول جمعية القلب الأمريكية إن الجسم يحتاج إلى الدهون للحصول على الطاقة وإنتاج الهرمونات والمساعدة على امتصاص العناصر الغذائية. ومع ذلك فإن الدهون غير المشبعة هي الخيار الصحيح للقلب. ومن أهم مصادر هذه الدهون زيت الزيتون، وزيت الفول السوداني، وزيت الكانولا، وزيت السمسم، وكذلك الأفوكادو والعديد من المكسرات والبذور، وزبدة الفول السوداني.

وقالت جمعية القلب الأمريكية إن الدهون المشبعة الموجودة في الزبدة، ومنتجات الألبان الكاملة الدسم، والبيض وجوز الهند، وزيت النخيل والدهون الحيوانية، ترفع مستوى البروتين الدهني منخفض الكثافة أو ما يعرف بالكوليسترول الضار. أما الدهون الاصطناعية التي تسمى الزيوت المهدرجة جزئياً فهي ترفع الكوليسترول الضار (LDL) وتخفض الكوليسترول الجيد (HDL) مما قد يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب، والسكتة الدماغية، ومرض السكري من النوع 2. ويكثر وجود هذه الزيوت في الأطعمة المقلية والمخبوزة مثل الفطائر والبيتزا والبسكويت والمقرمشات.

المصدر: سي إن إن